بدأت  في سلطنة عُمان، اليوم الإثنين، بكافة تشكيلاتها مع الجهات الأمنية فعاليات تمرين #الشموخ٢، والذي يعقبه التمرين المشترك مع القوات المسلحة البريطانية #السيف_السريع٣.

 

وقال الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني، رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، ومدير التمرين، إن كثيراً من الأهداف رُسمت لهذين التمرينيْن، على كافة المستويات.

 

ولفت إلى أن تمرين # امتداد لتمرين #الشموخ الأول الذي نُفذ عام 2007م.

 

ويأتي التمرين ضمن الخطة التدريبية التي رُسمت لقوات السلطان المسلحة منذ عقد من الزمن.بحسب “النبهاني”

 

وأوضح أن التمرين سيتوّج ببيان عملي، بالذخيرة الحيّة، وسيحضره عدد من الشخصيات الهامة.

 

وقال إن القوات السلطانية تسعى الى تحقيق “الغاية الوطنية” من هذه التمرينات، وهي الوصول بالقوات المسلحة إلى مستوى عالٍ من الكفاءة القتاليّة والعملياتية والتدريبّة.

 

وعن المشاركة البريطانية في التمرين، قال الفريق الركن “النبهاني”، إنه تم الاتفاق على تنفيذ هذا التمرين منذ فترة طويلة.

 

وأشار الى ان القوات السلطانية تسعى للاستفادة من خبرات القوات الصديقة، ومنها ، مشيراً إلى ان لها تاريخ حافل بالخبرة العسكرية.

 

وعبّر الفريق الركن “النبهاني”، عن أمله في أن تستفيد القوات السلطانية المسلحة من هذه التمرينات بشكل كبير جداً وفي كافة المجالات، وتحقق الاهداف التي وضعت.

يُشار إلى أنه اكتمل خلال الأيام الماضية وصول القوات الرئيسية لسلاح الجو الملكي البريطاني إلى السلطنة، في إطار تعزيز جاهزية القوات المسلحة الملكية البريطانية للمشاركة في تمرين #السيف_السريع٣.