أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع ، الجمعة، استشهاد 7 فلسطينيين، بينهم طفلان، وإصابة اكثر من 500 اخرين برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي، خلال الاعتداء على مسيرات كسر الحصار على حدود القطاع.

 

وأكدت مصادر فلسطينية أن مواجهات الجمعة السابعة والعشرون هي الأعنف منذ انطلاق مسيرات العودة في غزة.

 

وقال المتحدث باسم الوزتلاة د.أشرف القدرة إنه تم تحويل 210 مصاباً للمستشفيات و من بين الاصابات 90 بالرصاص الحي و منها 3 حالات خطيرة وحالة حرجة جدا.

 

واوضح ان من بين الاصابات 35 طفلا و 4 سيدات، مشيرا الى اصابة 4 مسعفين احدهم بالرصاص و 2 من الصحفيين.

 

وذكر القدرة أسماء الشهداء وهم: 

١- محمد نايف الحوم (14 عاما).
٢- اياد خليل الشاعر (20 عاما).
٣- محمد وليد هنية (24 عاما).
٤- محمد بسام شخصة (24 عاما).
٥- ناصر عزمي مصبح (12 عاما).
٦- محمد علي انشاصي (18 عاما).

٧- محمد اشرف العواودة (26 عاما).

 

ومنذ نهاية مارس/آذار الماضي، يشارك فلسطينيون في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، للمطالبة بفك الحصار عن قطاع غزة، وبعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها منذ 1948.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد العشرات وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.