سلطت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في تقرير لها يتحدث عن هجرة المليونيرات، الضوء على إمارة “” التي اعتبرتها خير مثال على هذه الظاهرة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه وفد في عام 2017 إلى دولة 5 آلاف ، ما أدى إلى زيادة حجم قاطنيها من الأغنياء بنسبة 6%، وهو أكبر مكسب في العالم.

 

وأوضحت الصحيفة، سمعنا كثيرًا عن هجرة اللاجئين والنازحين من الحروب والصراعات، ولكن ماذا عن هجرة الأغنياء والمليونيرات؟ روتشير شارما، مؤلف كتاب «صعود وسقوط الأمم: قوى التغيير في عالم ما بعد الأزمات»، قدم لنا لمحةً عن نزوح أصحاب الملايين في مقال نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية.

 

وقال الكاتب، وهو كبير الاستراتيجيين العالميين في مؤسسة مورجان ستانلي: «أصبح تعقب الأغنياء صناعة عالمية قائمة على التلصص، وشكلًا من أشكال عبادة المشاهير. لكنها يمكن أن تقدم أيضًا أدلة جدية حول تحديد وجهات الدول في العالم».

 

عندما يبدأ بلد بالمعاناة من صعوبات اقتصادية وسياسية، غالبًا ما يكون الأثرياء أول من يرسلون أموالهم إلى ملاذات آمنة في الخارج.

 

فالأغنياء لا يهاجرون دائمًا مع أموالهم، ولكن عندما يفعلون ذلك، فإنها تكون علامة أكثر وضوحًا على وقوع الأزمات.