حديث حمد بن جاسم عن غدر أبوظبي يثير جنون أنور قرقاش: تآمره لن يطهره مطر العشرين عاما!

أثارت تصريحات رئيس الوزراء القطري السابق آل ثاني، ألخيرة عن الخيانة الإماراتية وحصار جنون “ابن زايد” فأطلق أذرعه على تويتر لمهاجمة المسؤول القطري السابق والتشويش على تصريحاته التي أزعجت ولي عهد أبو ظبي.

 

وكالعادة كان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أول النابحين بأمر “ابن زايد” فخرج يهاجم حمد بن جاسم بافتراءات وأكاذيب سبق وأن نشرها أكثر من مرة.

 

ودون “قرقاش” في تغريدته التي رصدتها (وطن) عبر حسابه الرسمي بتويتر، ما نصه:”أتفق مع الشيخ حمد بن جاسم في حديثه لقناة فرنسا ٢٤ بأن لا حلّ قريب لأزمة بلاده، ولا أعتقد  أن صاحب شريط التآمر على في موقع يؤهله لإسداء النصائح للرياض وقيادتها”

 

وتابع هذيانه وتطاوله دون أن يرد على الحجة بالحجة:”فشريط التآمر مع القذافي لن يطهره مطر العشرين عاما.”

 

 

بينما رد الكاتب القطري المعروف على هجوم “قرقاش” بقوله:”تحتاجون عشرات السنين للوصول الى دبلوماسية معاليه .. فـ شتان بين الثرى والثريا .. وانتم بعد كل هذا العداء  وسواد الوجه يجب ان تدفنوا رؤسكم في الرمال”

 

وتابع في هجوم عنيف:”ولكن لا حيا ولا مستحى وهذا حال من يسير ع نهج زايد وابناءه”

 

 

واستضاف برنامج “حوار” على قناة “France24” رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني، وفي إشارة إلى السعودية قال “آل ثاني” إن البلدان ستفشل إن لم تكن القيادة قادرة على الاضطلاع بمسؤولياتها، مضيفا أن السعودية والإمارات دمرتا مجلس التعاون الخليجي.

 

وأكمل في حواره الذي أذيع اليوم، الاثنين، في تناوله لقضية الحصار: “أرادت دول الحصار الإطاحة بأمير البلاد ونحن نريد أن نعرف السبب، هم يريدون نهب ثروتنا وسلب سيادتنا وهذه الأمور خط أحمر بالنسبة لنا”.

 

واعتبر بن جاسم أن “لا حل للأزمة الخليجية في ظل مواقف دول الحصار”.

 

وعن الموقف الأمريكي قال المسؤول القطري السابق، إن “ترامب” غير رأيه بشأن الأزمة مع قطر وخصومنا يسعون لتنصيب دمية في .

 

وتابع:” لا أعتقد أن حليفة محمد بن سلمان ابوظبي تقدم له النصيحة المناسبة في كل الأوقات، مضيفا “هناك سعوديون موهوبون بإمكانهم تقديم النصيحة المخلصة له.”

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.