في أول رد فعل رسمي على واقعة وفاة طفل من أبناء الجالية السودانية اختناقا بعد نسيانه في الحافلة المدرسية في العاصمة العمانية مسقط قبل يومين، أكدت بأنها اتخذت إجراءات حازمة لمنع تكرار الحادثة.

 

وقالت الوزارة في بيان لها نشرته عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدته “وطن”، إنها قامت بإنهاء عقد الحافلة، ومخاطبة الادعاء العام لإخطاره بالحادثة وتفاصيل العقد الموقع مع مالكها والمتضمن التزام سائق الحافلة بإجراءات الأمن والسلامة في ضوء التعاميم التي أصدرتها الوزارة في هذا الشأن، والتي تلزم سائق الحافلة بالتأكد من خلو الحافلة من الطلبة قبل مغادرتها وإبقاء جزء من النوافذ مفتوحا إضافة إلى خلو الطريق من الطلبة بعد إنزالهم تجنبا لوقوع أية حوادث مماثلة.

 

وأهابت الوزارة بأهمية تقيد ملاك الحافلات المدرسية وسائقيها باتباع إجراءات الأمن والسلامة المعتمدة في هذا الشأن حرصًا على سلامة الطلبة والطالبات.

وكانت قد كشفت بان الطفل المتوفي هو من الجالية السودانية، ويبلغ من العمر 8 سنوات، مشيرة إلى ان محاولات إنقاذه باءت بالفشل.

 

وقالت في تدوينات لها عبر حسابها الرسمي بتويتر:” وفاة طفل من الجالية السودانية يبلغ من العمر ٨ سنوات بعد أن نُسيّ في الحافلة المدرسية منذ الصباح. وقد تم إسعافه إلى المستشفى وهو بحالةٍ حرجه إلا أنه فارق بعدها الحياة.”

كما اهابت الشرطة السلطانية بسائقي الحافلات التأكد من خلو الحافلة من الاطفال بعد الوصول مباشرة تفاديا لتكرار الفاجعة.