في تأكيد جديد على بشاعة النظام السعودي الحاكم ومخالفته لكل الأعراف الدولية التي تنص على إلزام الحكومات بقبول الطلاب (حتى الأجانب) في مدارسها باعتبار التعليم الابتدائي إلزاميا، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لمدير مدرسة سعودي وهو يقوم بطرد من المدرسة بحجة عدم انتهاء تاريخ إقامتهم.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد خاطب المدير الطلاب في الإذاعة المدرسية قائلا:” أي طالب إقامته منتهية لن يتم دخوله”.

 

وأضاف مهددا إياهم بالقول:” الآن عندنا الأسماء.. هنجيب الأسماء واللي إقامتهم نظامية هيمشي معانا واللي إقامته منتهية سيأخذ اوراقه لحين تجديد الإقامة”.

وزاد حنق الشارع اليمني ضد السلطات ، مع استمرار منع ابناء اليمنيين من التعليم في المدارس الحكومية، والتضيقق على المغتربين من خلال القرارات التي تقلص من الأعمال المتوفرة.

 

وأبدى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي استيائهم من ما أسموه بـ”محاربة السعودية لليمنيين”، من خلال التسبب في الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعيشه البلاد، اضافة إلى المعاناة التي يتعرض لها المغتربين.

 

وتناقل نشطاء صوراً لأطفال منعوا من التسجيل والتدريس في المدارس الحكومية بالسعودية، ومطالبتهم بالتسجيل في المدارس الخاصة، والتي تطلب مبالغ خيالية من الطلاب.

 

وانتشرت صورة توجيه للإدارة العامة للتعليم بمحافظة جدة، إلى المدارس الحكومية بالمدينة، بمنع قبول تسجيل أو نقل طالبات يحملن هوية زائر وكذا الطالبات السوريات واليمنيات القادمات للمملكة بتأشيرة زيارة، وكذا التأشيرات الحكومية.

 

كما انتشرت صورة لطفلتين منعتا من التسجيل في احدى المدارس، وتظهر احداهن وهي تذرف الدموع بسبب منعها من الدراسة مثل بقية الطالبات.

 

ويتواجد في السعودية مئات الآلاف ممن حصلوا على تأشيرات زيارة أو تأشيرات حكومية، والتي منحت بسبب الحرب التي يشارك فيها التحالف العربي الذي تقوده السعودية، لكن في الاونة الأخيرة تم تقليص تلك التأشيرات ومنع مالكيها من العمل او ممارسة أي نشاط.