استمرارا في انتهاك أبسط حقوق المعتقلين، كشف حساب “معتقلي الرأي” المتخصص بنقل أخبار المعتقلين السعوديين عن قيام السلطات بتحويل اثنين آخرين من أبرز الموقوفين إلى المحاكمات السريّة.

 

وقال “معتقلي الرأي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “تأكد لنا أن كلاً من الأكاديمي #عبدالله_المالكي والشيخ #علي_بادحدح ستتم محاكمتهما أيضاً خلال الأيام القادمة ضمن جلسات . #لا_للمحاكمات_السرية”.

 

وقبل أيام، ذكر  الحساب ذاته أن عددا من أبرز الموقوفين سيتم عرضهم على محاكمات عسكرية.

 

والمعتقلون الذين تم تحديد أسمائهم هم: “سلمان العودة، وعوض القرني، ومحمد موسى الشريف، وإبراهيم المديميغ، وعادل باناعمة، وعصام الزامل، وخالد العلكمي، وفهد السنيدي”.

 

يشار إلى أن الداعية علي بادحدح هو خطيب ومحاضر وناشط في الفكر الإسلامي، عضو تدريس بجامعة الملك عبد العزيز بجدة بالمملكة العربية السعودية.

 

وكانت السلطات السعودية قد قامت بحملة واسعة، وصفت بأنها الكبرى في تاريخ البلاد، ضد المئات من المفكرين والسياسيين والاقتصاديين المنتمين إلى تيار الصحوة، أحد أكبر التيارات الدينية في البلاد، مطلع شهر سبتمبر/ أيلول الفائت، من دون أن تقدّم أياً منهم إلى محاكمة علنية حتى الآن.