قُتلت العارضة السابقة في مجلة “بلاي بوي”، كريستينا كارلين-كرافت، خنقاً، باستخدام جسم يشبه الحبل أنهى حياتها بطريقة مروّعة، في منزلها بإحدى ضواحي فيلادلفيا في ولاية بينسلفينيا الأميركية.

وما زالت الشرطة تحقق في الجريمة لمعرفة المنفذ ودوافعه، مشيرا إلى أنها طمأنت ساكني الحي والجيران بعدم القلق على سلامتهم.

وكان عناصر الشرطة قد زاروا منزل الضحية قبل حوالي أسبوع، بعدما قدمت شكاية بشأن تعرضها للسرقة وفقدان بعض أغراضها.

ولم تؤكد السلطات بعد ما إذا كانت عملية السرقة مرتبطة بمقتل العارضة أم لا.

وأشارت صحيفة “فيلادلفيا انكوايرر” الى أن كاميرات المراقبة أظهرت مشتبهًا به ذكرًا كان في الشقة في كل من ليلتي السرقة والأربعاء ولم يغادرها. ويُدعى الرجل المطلوب أندري ميلتون.