في إطار التنفيذ السريع لإعلان عن استثمار مباشر بمبلغ 15 مليار دولار في لمساعدة أنقرة في مواجهة التي تتعرض لها عملتها المحلية، قام بتوقيع اتفاقية مع نظيره التركي، يقوم على مبادلة العملات بين الدولتين.

 

وبحسب المعلومات المتوافرة نقلا عن مصدر في البنك المركزي التركي، فإن الاتفاقية تعد “أول خطوة لتنفيذ حزمة الاستثمارات القطرية في تركيا البالغة 15 مليار دولار”.

 

وأوضحت المعلومات أن “الاتفاقية جاءت لتعزيز التعاون بين المركزي التركي نظيره القطري في هذا الإطار (حزمة الاستثمار)”.

 

وأشارت إلى أن رئيس البنك المركزي التركي، مراد جتين قايا، ونظيره القطري عبد الله بن سعود آل ثاني، وقعا على الاتفاقية.

 

وأضافت أن “مسؤولين من كلا البلدين (لم يسمهم) شاركوا في مراسم إبرام الاتفاقية بمقر البنك المركزي القطري في الدوحة”، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة “الأناضول”.

 

وتهدف الاتفاقية إلى تسهيل عمليات التجارة بين البلدين بالعملة المحلية، مع توفير السيولة والدعم اللازمين للاستقرار المالي.

 

وفي إطار الاتفاقية، من المنتظر أن تصل قيمة الدفعة الأولى التي ستستخدم في المرحلة الأولى 3 مليارات دولار.

 

ومنتصف أغسطس/آب الحالي، أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، أن بلاده ستقوم باستثمار مباشر في تركيا بقيمة 15 مليار دولار.

 

وذكرت الرئاسة التركية، في بيان لها آنذاك، أن “الإعلان (عن قيمة الاستثمار) جاء خلال لقاء جمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع أمير قطر بالعاصمة أنقرة”.