في سعودية “ابن سلمان” الجديدة.. “شاهد” سعوديات يحرقن النقاب ويفجرن جدلا واسعا

موجة من الجدل الواسع شهدتها مواقع التواصل في المملكة، عقب انتشار كبير لمقاطع أظهرت سعوديات يقمن بحرق استجابة لدعوة مشبوهة مجهولة المصدر انطلق عبر “تويتر” من خلال وسم “”.

 

https://twitter.com/faisal_00000000/status/1030815902730776581

 

التفاعل مع الحملة المجهولة عبر الوسم التي تصدر التريند السعودي بتويتر، لم يكن مجرد تغريدات افتراضية، بل سارع الكثير من السعوديات إلى تصوير النقاب، وحرقه مباشرة بل وداست بعض النُّسوة نقابهن بالأقدام.

 

 

وهذه ظاهرة غير مسبوقة داخل المملكة، فلم يكن أحد في السابق يجرؤ أن يتحدث حتى في أحكام ارتداء النقاب، فكيف بالدعوة إلى حرقه نهارا جهارا، وبالدليل المرئي الموثق.

 

https://twitter.com/puro__5/status/1030801476141162497

 

وتدعو الحملة المثيرة، التي تتخذ من موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” واسع الاستخدام في ، ساحتها الرئيسية، السعوديات إلى تحدي فرض ارتداء النقاب في المجتمع السعودي المحافظ، من خلال المبادرة إلى حرق النقاب.

 

https://twitter.com/agnosza/status/1030813193835307008

 

العديد من السعوديين استنكروا هذه الحملة المشبوهة وطالبوا السلطات بضبط الداعين لها وملاحقتهم، كما حاولوا عبر تغريداتهم ثني النساء المشاركة بتلك الحملة، مجهولة المسؤول، ودعوها إلى العودة إلى الرشد، والصلاح.

 

https://twitter.com/shrooq1412_/status/1030882409607294976

 

 

 

 

يشار إلى أن حكومة المملكة العربية السعودية، كانت تفرض على مُواطنيها، والمُقيمين فيها ارتداء الحجاب، وأحياناً النقاب حتى، وعلى النّساء غير المسلمات كذلك، عملا بقوانينها الداخلية التي تفرض ضوابط الستر الإسلامي على المرأة.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. واقترب الوعد الحق (زلزال ربك) يقول

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    فتن كقطع الليل المظلم يتبع بعضها بعضا يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي كافرا و يمسي مؤمنا و يصبح كافرا تموج كموج البحار يبيع الرجل دينه بعرض من الدنيا قليل فِتْنَةٌ تَعْرُجُ فِيهَا عُقُولُ الرِّجَالِ حَتَّى مَا تَكَادُ تَرَى رَجُلا عَاقِلا
    عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” تَأْتِيكُمْ مِنْ بَعْدِي أَرْبَعُ فِتَنٍ ، فَالرَّابِعَةُ مِنْهَا الصَّمَّاءُ الْعَمْيَاءُ الْمُطْبِقَةُ ، تُعْرَكُ الأُمَّةُ فِيهَا بِالْبَلاءِ عَرْكَ الأَدِيمِ ، حَتَّى يُنْكَرَ فِيهَا الْمَعْرُوفُ ، وَيُعْرَفَ فِيهَا الْمُنْكَرُ ، تَمُوتُ فِيهَا قُلُوبُهُمْ كَمَا تَمُوتُ أَبْدَانُهُمْ.
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” كَيْفَ بِكُمْ إِذَا رَأَيْتُمُ الْمَعْرُوفَ مُنْكَرًا ، وَالْمُنْكَرَ مَعْرُوفًا ؟ ” قَالُوا : وَإِنَّ ذَلِكَ لَكَائِنٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : نَعَم
    عن ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” لَيَغْشَيَنَّ أُمَّتِي بَعْدِي فِتَنٌ يَمُوتُ فِيهَا قَلْبُ الرَّجُلِ كَمَا يَمُوتُ بَدَنُهُ
    قال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فِي الْفِتْنَةِ الثَّالِثَةِ : ” فِتْنَةِ الدُّهَيْمِ : وَيُقَاتِلُ الرَّجُلُ فِيهَا لا يَدْرِي عَلَى حَقٍّ يُقَاتِلُ أَمْ عَلَى بَاطِلٍ.
    كل هذه الظواهر التي تظهر كل فترة بنوع مختلف
    إنما هي ملعوبة من سر الفساد (محمد بن سلمان) يحركها و يصدر لها هاشتاغ و تصل إلى الترند بسرعة من خلال ما يسمى بالذباب الإلكتروني فلديه جيش من الحسابات التي يحركها وفق ما يريد و لكن ابشروا فالحق قادم كما اراد الله و قدر و قضى أن تصل إلى متصبك الذي أنت فيه فالله أراد و قدر و كان عنده أمر مقضي أن يعود الإسلام الحقيقي و سيكون القوة العالمية العظمى القادمة بإذن الله فهذه مشيئة الله.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.