كشف الداعية الكويتي ومدرب التنمية البشرية الدكتور عن الاسلوب الذي يتعامل به مع الحكام الطغاة.”

 

وقال “السويدان” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر  “تويتر” رصدتها “وطن”:” رأى عنترة ثوراً هائجاً ففر منه فقيل له تفر من الثور وأنت عنترة؟! فقال : وما يُدري الثور أنني عنترة ؟! هكذا أتعامل مع الطغاة !”.

 

يشار إلى أن الداعية “السويدان” ابتعد مؤخرا عن التعليق على  الأحداث السياسية التي تجتاح الوطن العربي، وذلك حرصا من الهجوم عليه واتهامه بخلط الدين بالسياسة.

 

وكان آخر مت علق عليه من أحداث سياسية، هو تعليقه على الاعتقالات التي نفذها ضد عدد كبير من الدعاة والعلماء والمفكرين ورجال الاقتصاد.

 

وقال السويدان في منشور على صفحته الرسمية عبر “فيسبوك”، إن سلمان العودة، و عوض القرني، وعلي العمري، الذين اعتقلوا قبل يومين في ، “من أفضل الدعاة الذين كان لي شرف الاحتكاك بهم، والنهل من علمهم الغزير”.

وأشاد السويدان في تغريدته أيضا بالداعية الإماراتي علي الحمادي، المعتقل في سجون بلاده منذ نيسان/ أبريل 2012، والداعية المصري صلاح سلطان، المعتقل في سجون الانقلاب منذ أيلول/ سبتمبر 2013.

 

وتابع طارق السويدان في منشوره: “أسأل الله أن يجزيهم خيرا على ما قدموه للأمة ويحفظهم وأهلهم من كل سوء”.

 

وكانت ، اعتقلت الدعاة الثلاثة، وسط أنباء عن اعتقال آخرين لم تُكشف أسماؤهم بعد.