اعتبر  ، أنّ “إكراه الناس على الدين أو الالتزام لا يجوز وليس له أصل في الشرع”، وذلك في تعليقه على قرار الفنانة المصرية تخليها عن الحجاب والعودة للتمثيل، بعد 12 عاما على ارتدائه واعتزالها الفن.

 

وقال “جمعة”: “الحكمة والإنصات تقتضي ذكر الأراء المعتدلة فيما يتعلق بمسألة خلع الحجاب ويترك للسائل أن يختار الرأي”.

 

واستشهد بالرأي الذي يُجيز كشف المرأة للوجه والكفين. أما جسدها فهو عورة، مشيرًا إلى أن المرأة التي لا تلتزم بارتداء الحجاب ليس فيه إكراه والجميع له الحرية فيما يختار.وفق قوله

يشار إلى أنّ حلا شيحة في أول تصريحات تلفزيونيّة لها بعد قرارها خلع الحجاب والعودة للتمثيل قالت إنّ ارتداءها للحجاب أو خلعه مسألة خاصة بها.

 

وقالت: “الفن وحشني وشعرت أنني أريد أن أعود للفن وأقدم أعمالًا جيدة.. وأنا سعيدة بعودتي للفن لتقديم أدوار هادفة.. والفن به الحلال مثل ما به الحرام”.

 

وأضافت: “الهجوم عليَّ لم يغضبني، وكلُّ شخصٍ حرُّ في رأيه دون تجريح”.

 

ونفت حلا انتماءها لأي جماعة، وقالت: “لا أعرف قيادات الإخوان.. وعلاقتي بابنة الإخواني خيرت الشاطر علاقة سطحية، حيث كنت أقابلها فقط عند توصيل أولادي إلى المدرسة؛ لأن أولادها كانوا في المدرسة نفسها”.

 

وأشارت إلى أن عددًا كبيرًا من الناس نسبوا إليها كلامًا لا تعرفه وفضلت عدم الرد، لأن كل ما يشغلها خلال الفترة المقبلة هو ماذا ستقدم للفن.