كشف الكاتب أنه بات على وشك الانتهاء من كتابة الجزء العاشر من مسلسل ، بعدما وقّع عقداً مع إحدى شركات الإنتاج، على أن ينطلق التصوير مطلع العام المقبل في دمشق.

 

كانت المحكمة قضت بأحقية بإنتاج الجزأين العاشر والحادي عشر من “​باب الحارة​”.

 

وأكد أن مسلسله سيضم شخصيات جديدة غير التي عرفها الناس في الأجزاء التسعة الأولى، بمعنى غياب الأبطال أمثال ​عباس النوري​ و​صباح الجزائري​ و​ميلاد يوسف​ وغيرهم. بحسب حديثه لموقع “الفن”

 

وشدد “قاووق” الذي ألّف الجزأين الأول والثاني، على أن “باب الحارة” سيكون حاضراً 100%، لكن ربما بإسم مختلف وشخصيات مختلفة، ولكن بنفس الخطوط والحكاية.

 

في هذا السياق، بدأ الطرف الآخر  تحضيراته لإنجاز جزأين جديدين من العمل الشامي الشهير بنفس الشخصيات التي نعرفها، فهل يشهد رمضان 2019 نسختين مختلفتين من “باب الحارة”؟