موجة من الجدل الواسع شهدتها مواقع التواصل بعدما أعلنت ، اليوم الأربعاء، أن مطربة إسرائيلية عربية ستحيي حفلا في ، ضمن مهرجان القلعة.

 

 

وأشارت صفحة “إسرائيل بالعربي” الرسمية على موقع “تويتر” إلى أن “المطربة العربية الإسرائيلية، دلال أبو آمنة، ستحيي غدا الخميس حفلا في دار الأوبرا المصرية برعاية وزارة الثقافة”، الأمر الذي دفع “دلال” للخروج وتكذيب الاحتلال وتأكيد هويتها الفلسطينية.

 

وتابعت الصفحة مزاعمها أن “آبو آمنة فنانة موهوبة وشهيرة في إسرائيل، ومحبوبة في الأوساط العربية واليهودية، وتتميز بقدرتها على غناء أغاني أم كلثوم”.

 

وأتمت “نأمل أن نرى مزيدا من التعاون الثقافي مستقبلا”.

 

من جانبها، ردت المطربة دلال أبو آمنة، عبر حسابها على موقع “تويتر” قائلة: “جئنا إلى ، فلسطينيون صامدون على أرضنا، نحمل الهم الفلسطيني ونرفع الصوت الفلسطيني عاليا”.

 

وتابعت قائلة “هذه هويتنا، وهذه قضيتنا، التي لن نتخلى عنها، شاء من شاء وأبى من أبى!”.

وانطلق مهرجان “القلعة” 2 أغسطس، ويستمر حتى 17 أغسطس، ويتضمن 37 حفلا غنائيا بمشاركة عدد من نجوم الغناء في الوطن العربي والعالم ومصر، بمشاركة 6 دول عربية وأجنبية، بجانب مصر هي: وسوريا وتونس الصين والمكسيك وبنما”، بحسب ما ذكره الدكتور مجدي صابر، رئيس دار الأوبرا المصرية في بيان سابق له.