يبدو أن كلمة مندوب الكويت في مجلس الامن الدولي خلال جلسة الإحاطة التي عقدها مجلس الامن حول التطورات اليمنية بحضور المبعوث الدولي مارتن غريفيت قد أوجعت الحوثيين، ليخرج ما يسمى برئيس اللجنة الثورية العليا ليشن هجوما عنيفا عليه واصفا إياه بـ”الذبابة الإلكترونية”.

 

وقال “” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”: “سذاجة مندوب الكويت بمجلس الأمن تؤكد أنه يعمل بخلاف السياسةالأميرية فماسمعناه منه غير ما نعرفه عن الأمير لقدتخلى عن لباقةساسة الكويت وكذب كانه ذباب إلكتروني اوكملهم يذكر بتضليل نظام صدام الذي مارسه ع الكويت ليشهدبقبح تكراره ضد فأي انحطاط حمله حتى يبرر لعدوان الإرهاب ضداليمن”.

 

وكان مندوب دولة الكويت لدى مجلس الامن، منصور العتيبي، قد أكد على أنه من غير المقبول تهديد الحوثيين للملاحة الدولية واستخدامهم المواطنين دروعا بشرية في اليمن.

 

وقال في كلمته خلال جلسة الإحاطة التي عقدها مجلس الامن حول التطورات اليمنية، إن سيطرة الحوثيين على الحديدة يبدد أي مقاصد باتجاه جهود الإغاث، وواصلوا استهدافهم المتعمد للمواقع المدنية في بالصواريخ الباليستية.

 

واوضح أن ميليشيات الحوثي تمارس أنماطاً جديدة من التحدي للمجتمع الدولي، مؤكدا دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة الرامية لحل النزاع اليمني بشكل سلمي.