كشف الإعلامي الإسرائيلي والأكاديمي في “معهد بيغن-سادات للسلام” إيدي كوهين عن زيارة مرتقبة للرئيس الامريكي دونالد إلى إحدى الدول الخليجية لعقد صفقة أسلحة تقدر بـ886 مليار دولار يتم تسديدها على 10 سنوات.

 

وقال “كوهين” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” هناك زيارة جديدة قريباً لفخامة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدولة خليجية لإبرام صفقة بيع بعض الأسلحة الجميلة مقابل ٨٨٦ مليار دولار فقط والسداد لمدة ١٠ سنوات على دفعات …اشتروا من والله أرخص.”

 

وأضاف في تدوينة اخرى: “أيها العرب: تصريحات ترامب الأخيرة حول استعداده للقاء مسؤولين إيرانيين بلا شروط هي محاولة لابتزاز كم.. وبيعكم أسلحة…ما فهمتوا؟؟؟”.

 

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في شهر آيار/مايو من العام الماضي وقبل حصار بأيام قليلة أنه تم عقد اتفاقيات وصفقات تتجاوز قيمتها 400 مليار دولار بيت الولايات المتحدة والمملكة العربية ، وذلك خلال الخطاب الذي ألقاه في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي استضافتها بحضور ، بن عبدالعزيز، وما لا يقل عن 55 من قادة الدول الإسلامية.

 

وأضاف ترامب: “وقعنا اتفاقيات تاريخية مع تستثمر ما يقرب من 400 مليار دولار في بلدينا وتخلق آلافاً من فرص العمل في والسعودية. وتشمل هذه الاتفاقية التاريخية الإعلان عن مبيعات دفاعية للسعودية بقيمة 110 مليار دولار، وسنتأكد من مساعدة أصدقائنا السعوديين للحصول على صفقة جيدة من شركات الدفاع الأمريكية الكبرى. وستساعد هذه الاتفاقية الجيش السعودي على القيام بدور أكبر في العمليات الأمنية.”