“كوشنر” غاضب جدا من “ابن سلمان” بعد تراجعه عن هذا القرار بنصيحة من والده الملك 

5

كشف موقع “تاكتيكال ريبورت” الاستخباراتي نقلا عن ما وصفه بـ (مصادر مطلعة)، عن توتر كبير في العلاقات بين ولي العهد السعودي وصديقه الأمريكي المقرب جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره الخاص.

 

ولي العهد يرفض لقاء “كوشنر”

وأكدت المصادر أن “ابن سلمان” اعتذر مرتين، على الأقل، هذا الشهر، عن لقاء “كوشنر” بسبب معارضة الأول بعض النقاط في “” التي تعدها الإدارة الأمريكية مع وأطراف أخرى بالمنطقة.

 

وبحسب المصادر ذاتها أكد ولي العهد لمستشاريه المسؤولين عن متابعة الصفقة أنه غير مستعد لتقديم أي تنازلات لـ”كوشنر” في الصفقة، خاصة إذا كانت هذه التنازلات ستجعله يبدو كأنه تخلى عن حقوق الفلسطينيين لإرضاء الرئيس الأمريكي وصهره.

 

نصيحة الملك سلمان

ونقل الموقع عن مصادر قولها إن تراجع ولي العهد السعودي جاء بعد أن نصحه والده الملك سلمان بعدم الاندفاع في الأمر، حتى لا تفقد المملكة دورها الريادي في .

 

وأضافت المصادر أن الملك “سلمان” أكد عدة مرات، في اجتماعات خاصة، أن الرئيس «ترامب» و«كوشنر» في حاجة إلى دعم المملكة للمضي قدمًا في هذه الصفقة، لكن يجب أن يستمعوا إلى وجهات نظرها حول شؤون الشرق الأوسط، مشددا على أن ولي العهد «يجب ألا يخرج عن سياسة المملكة في هذا الصدد».

 

وتشير تقارير دبلوماسية سعودية وردت مؤخرا من واشنطن إلى أن «كوشنر» بات يشعر بالاستياء، مؤخرا، من معارضة «محمد بن سلمان» لبعض النقاط التي يراها مهمة في الصفقة، حيث كان لديه تصور بأن ولي العهد السعودي سيقبل هذه النقاط دون تردد، لا سيما تلك المتعلقة بحل الدولتين، بحسب ما نقل الموقع الاستخباراتي.

 

ويضيف «تاكتيكال ريبورت» أنه لا يعرف إلى أي مدى يمكن أن تؤثر الخلافات الأخيرة بين «كوشنر» و«بن سلمان» حول تلك النقاط بالصفقة على علاقتهما المترابطة.

 

وكانت تقارير سابقة قد ربطت الصعود السريع والقوي لـ«بن سلمان» في المملكة بدعم «غاريد كوشنر» غير المحدود له وإيمانه الشديد بأنه قد يكون حاكما نموذجيا للمملكة، وقادرا على تغيير سياساتها نحو مزيد من الانفتاح داخليا وخارجيا.

 

وذهب البعض إلى أن «كوشنر» كشف لـ«بن سلمان» عدة محاولات للانقلاب عليه بواسطة أمراء ودوائر نفوذ بالمملكة، ما ساعد الأخير على التحرك ضدها مبكرا.

 

واختتم الموقع بالقول: «على أي حال، يبدو أن ولي العهد السعودي يعتمد على شقيقه السفير لدى واشنطن، الأمير خالد للبقاء على اتصال مع كوشنر وغيره من المستشارين للرئيس ترامب لاحتواء أية آثار سلبية على علاقتهما».

 

وكانت مصادر بالقصر الملكي السعودي كشفت أن الملك سلمان بن عبدالعزيز خضع لفحوصات طبية مؤخرا، وتلقى نصيحة بأخذ قسط من الراحة، مشيرا إلى انه أفصح، خلال اجتماع خاص، بأنه لا يرى ضرورة لنقل السلطة الآن إلى نجله ولي العهد الأمير محمد، رغم اتخاذه كل الإجراءات والترتيبات اللازمة لتنصيب الأخير ملكا حال حصول مكروه له أو تدهور حالته الصحية.

 

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. ابوتلة osman يقول

    الحمدللة الصحت القيادة السعودية للأمر هدا مامشكل قطر هذة القدس وفلسطين سيدي الأمير سيسالك اللة يوم الحشر كل العالم يقول بعت واللة وحدة يعلم الحاصل في المملكة أمر يخصكم أما القدس وفلسطين عنداللة اوعة يامحمد سمي الرسول تنزلق وقدها الناس والحجارة هدك اللة يومها الملك الاهو

  2. Kamel Gad يقول

    آل سعود في الأصل يهود ۔۔۔ واليهود وفق نص القرآن الكريم أشد الناس عداوة للمسلمين!!!

  3. الحجاج الهاشمي يقول

    عجيب أمر حمود كيف يتجرأ ويرفض لقاء سيده كوشنر فهل يملك هذه الصلاحية ونحن في غفلة عنها، وأما دوره في صفقة القرن جلي كجلي الشمس ولكن انصحكم أن تنقبوا وتبحثوا عن سبب اخر لهذا التوتر فلعل مفاتن السيدة ايفانكا هي معدنه ومنجمه

  4. ابوعمر يقول

    تهرب معتوه سلمان وآل سعود بصفة عامة من سيده كوشنير يثبــــت أن ………………تؤلمه كثيرا..وقد تكون تورمت من شدة ال………………………الذي مارسه عليه سيده كوشنير أكرمكم الله..هؤلاء الكائنات السعودية والاماراتية تنتظر منهم مثل هذه الأعمال الدنيئة….تربو عليها على مراحل عدة..

  5. Dr.Talal Elhassan يقول

    السعودية هي اول الداعمين لفلسطين والفلسطينيين،واحرص الدول على مصلحة الشعب الفلسطيني،رغم مزايدات الرافضة في ايران واذنابهم من عربان الخليج وجماعة الاخوان الارهابية المتحالفة معهم،التي يغيظها ان آل سعود ظلوا يحكمون اكبر الدول اقتصادا ودينا في العالم،وغاظهم فشلهم الذريع في ادارة بيوتهم فضلا عن ادارة دول زرعوا الفتن فيها،رعى الله آل سعود ومملكة آل سعود،ولا نامت اعين الجبناء!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.