أكدت منظمة “القسط” المعنية بشؤون المعتقلين وحقوق الإنسان في ، السلطات للاستاذ الجامعي الدكتور “” وهو أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود بالرياض.

 

وأشارت المنظمة في تغريدة لها عبر حسابها بموقع التواصل “تويتر” رصدتها (وطن) أن هذا الأمر يأتي ضمن حملة مستمرة تطال عددًا من رموز المجتمع، وتستهدف الشخصيات الوازنة التي لم تُبد انحيازًا مع سلوك السلطات وقمعها.

 

 

وتأتي الاعتقالات بعد نشر حساب “” أمس خبر اعتقال علي بن سعيد الحجاج الغامدي المدرس في المسجد النبوي سابقا مع خمسة من المشايخ وطلاب العلم الذين كانوا معه في منزله.

 

وقبل نحو أسبوع، اعتقلت السلطات السعودية الشيخ سفر الحوالي بسبب ما جاء في كتاب منسوب إليه بعنوان “المسلمون والحضارة الغربية” من نُصح للأسرة الحاكمة في المملكة وللدعاة والعلماء، وفق ناشطين سعوديين.

 

ومؤخرا تواترت أنباء عن تدهور الحالة الصحية لبعض المعتقلين في السجون السعودية وإصابة عدد منهم بأمراض على غرار الشيخين سفر الحوالي وسلمان العودة.

 

وتتكتم المملكة على الاعتقالات وأسبابها، بيد أن معلومات مسربة تفيد بتعرض العديد من المعتقلين لانتهاكات خطيرة، تشمل التعذيب لحملهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها أو التخلي عن مواقفهم المنتقدة للسلطات.