تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يكشف عن تجرد مواطنة سعودية من جميع المشاعر الإنسانية بعد أن تفننت في تعذيب طفلتها.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” فقد ظهرت الأم وهي تقوم بتصوير نفسها أثناء قيامها بخنق طفلتها بعنف قائلة: “اليوم تموت وتدخل الجنة”، في حين ظهرت الطفلة تكاد تستطيع إخراج صوت بكائها.

 

كما أظهر الفيديو الفتاة ملقاة على الأرض والدماء تنزف منها.

فيما تداول ناشطون فيديو آخر يظهر أن التعذيب تم بحق طفلين وليس طفلا واحدا، حيق أقدمت الأم على ضربهم بعنف على رأسهم ووجههم، في حين قامت بإلقاء أحدهم على الأرض لينزف دما، كما ظهر في الفيديو الأول.

وفور تداول الفيديوهات، دشن ناشطون عبر موقع “تويتر” هاشتاجا بعنوان:” #ام_تعذب_بنتها”، احتل قائمة الوسوم الأكثر تداولا في المملكة، طالبوا فيه إيقاع أقسى العقوبات في حق الأم وسحب الأطفال منها، مناشدين المؤسسات الحقوقية والدولة بالتدخل، في حين أنتقد آخرون عدم تقدير بعض الآباء والأمهات لنعمة الأطفال في وقت يتمنى آخرون أن يرزقهم الله طفلا بعد سنوات من الحرمان.

وفور تداول الهاشتاج، تعهد المتحدث باسم خالد أبا الخيل بسرعة التدخل، موضحا بأنه تم الطلب من الاجهزة الأمنية المساعدة في الوصول لمكان الأطفال المعنفين، مطالبا من لديه معلومات بالإبلاغ عنها فورا.