علقت الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم، السينغالية فاطمة سمورا عن انبهارها بما شاهدته خلال زيارتها لمجلس المقام في العاصمة الروسية على هامش بطولة ، للتعريف بالتقاليد القطرية استعداد لإقامة مونديال 2022.

 

وقالت “سمورا” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” الرحلة إلى قطر بدأت بالتأكيد.. وقد زرت اليوم مجلسا خاصا نظمته شركه لوك قطر 2022 @ في حديقة غوركي في موسكو. انه جناح من المفاجآت ووليمة للحواس مع الحناء ، الخط الصقور والتوابل الرائعة”.

 

وأضافت في تغريدة أخرى:”بعد ظهر اليوم تلقيت لمحة فريدة من نوعها عما سيكون عليه كأس العالم في قطر عام 2022″.

 

وتابعت متشوقة: “لا استطيع الانتظار”.

وافتتح قبل أيام فعالية “مجلس قطر” على هامش 2018، وسط حضور كبير من كبار مسؤولي المؤسسات القطرية المشاركة، إلى جانب عدد من الشركاء الرياضيين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

 

كما تم إطلاق مجموعة من الفعاليات توزّعت بين موسكو وسان بطرسبرغ؛ وذلك للتعرف على جوانب من الثقافة والموروث القطري، وأيضاً للتعرف على الأجواء التي سيعيشها الجمهور في .

 

وتستمر فعاليات مجلس قطر، المقام على ضفة نهر موسكفا في قلب متنزه غوركي -أحد أكبر متنزهات العاصمة الروسية- على مدى تسعة أيام؛ حيث يرحّب بزواره للاستمتاع بفعالياته المجانية المختلفة، إلى جانب مناطق مخصصة لكبار الضيوف وأخرى لممثلي وسائل الإعلام.

 

واستوحي مجلس قطر تصميمه من بيت الشعر التقليدي، وهو تصميم مشابه لاستاد البيت في مدينة الخور -أحد استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022- والذي تبلغ طاقته الاستيعابية 60 ألف مشجع.

 

إلى جانب مجلس قطر، تنظم اللجنة العليا وعدد من شركائها في المؤسسات القطرية الأخرى، فعالية معرض قطر التفاعلي “مكونات قطر”، وهو متحف متعدد الوسائط الأول من نوعه في العالم؛ حيث يقع على منصة عائمة على نهر موسكفا، على مقربة من مجلس قطر داخل متنزه غوركي.

 

وسيسافر زوار هذا المعرض إلى قطر عبر عرض صوتي وضوئي باهر، يستعرض أهم معالم قطر الطبيعية، والتراثية، والمعمارية، بالإضافة إلى خطط قطر لاستضافة بطولة 2022.

 

بالإضافة إلى هاتين الفعاليتين، تتواجد سلسلة من البوابات المبتكرة في أماكن مختلفة من الدوحة وموسكو وسانت بطرسبرغ، ستتيح للجماهير في كلا البلدين الاقتراب أكثر من بعضهم البعض عبر بثّ تفاعلي مباشر. تقع البوابات في قطر في كل من مطار حمد الدولي، وسوق واقف، وصالة علي بن حمد العطية.