مرة أخرى عاد المنشد والقارئ الكويتي المعروف مشاري راشد العفاسي، لإثارة الجدل من جديد ومهاجمة الإخوان الجماعة التي أعلن العداء لها تقربا للنظام السعودي، وأصبح يجتزأ الفتاوى ويأول النصوص حسب هواه لتشويههم.

 

هذه المرة استغل “العفاسي” كلمة مسجلة إذاعيا للشيخ ناصر الدين الألباني يتحدث فيها عن الإخوان ومنهجهم بشكل عام من وجهة نظره، وكتب أعلى التغريدة: “الامام المجدد ناصر الدين الالباني: قد يكون ضرر الاخوان اكبر من ضرر والنصارى ، ولكن لا نعاملهم كاليهود والنصارى ولا ينبغي المبالغة إلى حد تكفيرهم”.

 

 

وأظهرت معظم الردود على التغريدة هجوما عنيفا على القارئ الكويتي من قبل النشطاء، الذين استنكروا زجه بالدين في صراعه السياسي مع الإخوان إرضاء لـ”آل سعود”.

 

 

 

 

ومنذ فترة يتعمد “العفاسي” مهاجمة جماعة الإخوان عبر صفحته بتويتر، ونشر كل ما يسيء لهم وتشويه تاريخهم وظهر هذا جليا منذ صعود لحكم المملكة وإعلانه العداء لتلك الجماعة.

 

يشار إلى أن “العفاسي” الذي يتبع الخط السعودي سياسيا، قد أثار جدلا واسعا خلال الشهور الماضية، بمواقفه من العديد من قضايا المنطقة، وعبر العديد من النشطاء والمتابعين عن صدمتهم الكبيرة فيه.

 

وكان أبرز مواقف وتصريحات “العفاسي” المثيرة للجدل، هو موقفه من القضية الفلسطينية والمقاومة، حيث تفوق على أقرانه من “صهاينة العرب” بدعوته الصريحة للتطبيع مع إسرائيل، مستشهدا بفتاوى في غير مكانها عن جواز الصلح مع اليهود للتدليس على المتابعين.

 

واستند “العفاسي” في دعوته للتطبيع، على فتاوى للشيخين عبد العزيز بن باز، ومحمد بن عثيمين، يجيزان فيها الصلح مع اليهود واصفين الأمر بأنه (أمر سياسي) على ألا يكون صلحا دائما.