تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لشاب مصري ذهب إلى روسيا لتشجيع منتخب بلاده في المونديال، إلا أن مساره تغير 180 درجة.

 

وظهر الشاب المصري في مقطع فيديو لا يتجاوز 23 ثانية مخاطبا أصدقاءه، ومعلناً أنه تزوج من فتاة روسية تدعى “جوليا”.

 

وأعرب الشاب المصري عن نيته البقاء في روسيا وعدم الرجوع إلى مجددًا، بعد زواجه من الحسناء الروسية.

 

وقال: “مصر حلوة بس أنا تزوجت هنا ومش راجع تاني.. ارجعوا انتو بقى واشبعوا بيها”.

 

وبحسب الفيديو، فقد توجه بالكاميرا لزوجته قائلا: “جوليا عايزة تسلم عليكم”، لترد عليه الحسناء الروسية، ناطقة العربية بصعوبة: “بحبك يا محمد أهلاً بالمصريين”.