بعدما وجدوا أنفسهم في الزاوية وقد انكشفت مخططاتهم الخبيثة ضد , سارع فريق الدفاع الإماراتي, لاتهام بدعم الإرهاب و”” وحركة ، في اليوم الثاني لجلسة الاستماع للمرافعات في في القضية التي رفعتها ضد المشاركة في حصارها.

 

وقال فريق الدفاع خلال البث الحي للجلسة على المحكمة الإلكتروني: “قطر لم تقدم أي أدلة كافية وهي دون أسس ولم يكن هناك طرد جماعي ولا تفصل بين الأسر، ونعترف أن الخلاف لا علاقة له مع الشعب، الخلاف سياسي”. !!

 

وكانت الإمارات المشاركة في قد طردت المواطنين القطريين من أراضيها وفرضت عقوبات على كل مواطن إماراتي يزور قطر, كما فعلت والبحرين تماما, وفرقت بين العائلات القطرية محاولة تشوية صورة العائلة القطرية الحاكمة بتهم دعم .

 

وأضاف الدفاع الإماراتي: “قطر اعتمدت 100 مليون دولار وقدمتها إلى ، فالأزمة الحالية هي “قطر” السبب فيه لدعمها للتنظيمات الإرهابية ويمكن لبعض أفراد هذه المنظمات الذين يعيشون في قطر التحرك بحرية داخل قطر ويستطيعون القيام بالتحويلات المالية”.