الحوثيون يأسرون أحد قادة شركة “بلاك ووتر” الذي يدير عمليات “ابن زايد” في اليمن

0

أكد حساب “بدون ظل” الشهير بتسريباته من داخل أروقة الحكم بالإمارات، والذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي أن جماعة تمكنت من اعتقال أحد قادة شركة “” التابعين لقوات ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في .

 

وقال “بدون ظل” في تغريدات له رصدتها (وطن):”استطاع الحوثي ان يأسر احد قادة شركة بلاك ووتر وهو من ضمن المتعاقدين معنا”

 

مشيرا إلى أن “الحوثي” سيبث تسجيلا مصورا له قريبا، مما سيصعب من موقف الإمارات أمام الرأي العام.. حسب وصفه.

 

 

كما لفت “بدون ظل” إلى أنه اطلع قبل أيام على تقارير سرية، توضح أسباب قصف مليشيا الحوثي للبارجة الإماراتية منذ عدة أسابيع.

 

وأوضح:”حيث تلخص التقرير في نقطتين أساسيتين، الأولى قربها من الساحل ثانيا عدم وجود غطاء جوي يحمي البارجة، مما سهل عملية اصابتها”

 

 

وأوائل يونيو الجاري أكد مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية، استهداف الحوثيين بارجة إماراتية قبالة السواحل اليمنية بصاروخين، وذلك تأكيدا لإعلان جماعة الحوثي استهداف البارجة قبالة سواحل الحديدة.

 

ونقل مراسل شبكة “سي إن إن”، عن مسؤولين في البنتاغون تأكيدهم استهداف الحوثيين البارجة الإماراتية بصاروخين واشتعال النيران فيها.

 

وكان أعلنوا إفشال إنزال بحري لقوات سعودية وإماراتية قرب ميناء الحديدة، وقال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي ضيف الله الشامي في تصريحات صحفية “أفشلنا إنزالا بحريا للقوات -الإماراتية قرب ميناء الحديدة”.

 

وأشار “بدون ظل” في نهاية تغريداته إلى حادث إسقاط مليشيات الحوثي طائرة إماراتية قبالة سواحل جيزان السعودية، بقوله إن ميليشيا الحوثي تمكنت من إسقاط احدى طائراتنا قبالة سواحل جيزان.

 

وأضاف:”وتم إنقاذ الطيارين الذين كانوا على متنها وتم نقلهم إلى أحد المستشفيات السعودية وسط تكتم شديد على أاسمائهم ورتبهم”.

 

 

وقبل أيام أسقطت الدفاعات الجوية التابعة لجماعة الحوثي  اليمنية في الساحل الغربي طائرة استطلاع إماراتية مأهولة في ما أدى إلى مصرع طاقمها.

 

ونقلت وكالة “الصحافة اليمنية” التابعة للجماعة، عن مصدر عسكري قوله إن الدفاعات الجوية للجيش اليمني التابع للجماعة في الساحل الغربي تمكنت مساء الخميس 21 يونيو من إصابة طائرة استطلاع إماراتية كانت تنفذ مهمة استطلاعية في الساحل الغربي.

 

وأكدت الوكالة، أن الطائرة الإماراتية كانت مأهولة وليست مسيرة، ولقى أفراد طاقمها مصرعهم.

 

وتابعت الوكالة، أن الطائرة الاستطلاعية تمكنت من التحليق بعد إصابتها حتى سقطت في البحر قبالة سواحل جيزان السعودية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.