كشفت تقارير إعلامية أجنبية أن نجم ونادي ليفربول الإنجليزي يفكر في اعتزال اللعب دولياً عقب نهاية مشاركته مع منتخب “الفراعنة” في بطولة المقامة حالياً في روسيا.

 

وقالت “thisisanfield” المنتمية لنادي ليفربول، نقلاً عن شبكة “CNN” الإخبارية الأمريكية وصحيفة الإندبندنت الإنجليزية، إن رمضان قديروف منح المواطنة الفخرية للنجم المصري محمد صلاح في الوقت الذي يمتلك فيه زعيم الشيشان سجلاً سيئاً في مجال حقوق الإنسان، كما يواجه اتهامات بقمع معارضيه السياسيين والتمييز ضد النساء، واضطهاد الأقليات الجنسية.

 

وأضافت الصحيفة أن رئيس الشيشان محل انتقادات واسعة من جانب الدول الغربية، بعدما شن اعتقالات ضد المثليين طالت العشرات في العام الماضي، مشيرة إلى أن قرر الاستعانة بالنجم المصري محمد صلاح الذي يتمتع بشعبية واسعة في الشيشان، من أجل تدعيم صورته أمام الجميع.

 

وردّ إيهاب لهيطة، مدير منتخب مصر، على ما ذكرته شبكة CNN، بتفكير محمد صلاح في اعتزال اللعب دولياً بعد كأس العالم، بالقول إنّ “صلاح لم يتحدث معنا في مسألة الاعتزال، ولا أعتقد أن لديه نية لذلك، ومنتخب مصر ليس طرفا في الأزمة من الأساس”.

 

وأضاف لهيطة: “الاتحاد الدولي لكرة القدم هو من يسأل على فكرة الاستغلال السياسي لصلاح، لأن لدينا تعليمات بعدم الحديث عن السياسة أو الدين أو العنصرية”.

 

وتابع: “إذا كانت هناك أزمة سياسية في مدينة جروزني، فلماذا وضعها الفيفا ضمن المدن القادرة على استضافة المنتخبات المشاركة في كأس العالم؟!”.