تحدّث موقع “” الكندي، عن مواصفات وقدرات طائرات “دي إتش سي — 6 توين أوتر” للقفز المظلي، التي أعلنت وزارة الدفاع القطرية شراءها من كندا، الثلاثاء.

 

وقال الموقع إن تلك الطائرات الحربية يمكن استخدامها في عمليات استخباراتية، والعديد من العمليات الخاصة، التي تشمل عملية الاستطلاع والإنزال الجوي لقوات المظلات خلف خطوط العدو.

 

ولفت الموقع الكندي، التابع للشركة، إلى أن كندا طورت عام 1995 طائرة إنزال جوي للمهام الخاصة بأجنحة ثابتة ومحركات ثنائية، يمكنها الإقلاع والهبوط على المدارج القصيرة، كما أنه يمكن للقوات الخاصة استخدامها كمنصة إنزال جوي في المناطق الوعرة.

 

واستطاعت الطائرة إثبات قدرتها على العمل في بيئات مختلفة حيث تعمل في حوالي 30 دولة حول العالم.

وأورد موقع “إيرو سبيس” الأمريكي مواصفات النسخة “دي إتش سي — 6 — 400″، التي ستحصل عليها ، مشيرا إلى أن طاقمها يتكون من فردين، ويمكنها نقل 19 فردا آخرين، وأنها دخلت الخدمة عام 2010، مشيرا إلى أنها إحدى إصدارات الطراز “دي إتش — 6”.

ولفت الموقع إلى أن الطائرة يمكنها القيام بعمليات الاستطلاع البحري، ومراقبة الأجواء والحدود المائية والبرية، وعمليات الرصد، إضافة إلى إمكانية استخدامها في عمليات الانقاذ، مشيرا إلى أنها مجهزة بكاميرات إلكترونية متطورة تعمل بالأشعة تحت الحمراء، والعديد من أجهزة الرصد والمراقبة الجوية المتطورة التي تعمل بأشعة الليزر.

وقال بيان لوزارة الدفاع القطرية، أنه تم توقيع، اتفاقية مع شركة “فايكنغ اير” الكندية، لشراء طائرات “توين أوتر” “DHC 6-400” المتطورة للقفز المظلي.

 

وذكر البيان أن الاتفاقية وقعها عن القوات المسلحة القطرية اللواء الركن طيار مبارك محمد الكميت الخيارين، قائد القوات الجوية الأميرية، وعن الشركة الكندية، “بيتر والكر” مديرها الإقليمي للمبيعات، وذلك بقاعدة الدوحة الجوية.

 

وبحسب البيان قال النقيب طيار عبدالله الهدفه نائب رئيس لجنة طائرات القفز المظلي إن “هذه الطائرات تعد من أفضل طائرات القفز المظلي من شركة فايكنغ اير الكندية”.

وبيّن أن شراء هذه الطائرات يأتي “بهدف دعم الفريق المظلي الخاص بالقوات الخاصة المشتركة”.

 

وأوضح أن “اقتناء هذه الطائرات إضافة إلى المنظومات الحديثة للقوات الأميرية القطرية”.