كشف مصدرٌ مقرّب من الفنان أن العلاقة بينه وبين زوجته الفنانة متوترة جداً.

 

وأرجع المصدر سبب توتر العلاقة إلى التصريحات التي ادلت بها طليقة أحمد سعد، ، أثناء حديثها مؤخراً خلال برنامج “شيخ الحارة”.

 

وفجّرت ​”البارودي” مفاجأة بإعلانها أنّ طليقها الفنان ​أحمد سعد مازال على تواصل معها بعد زواجه من الممثلة ​سمية الخشاب​، ويرسل لها رسائل عبر تطبيق الواتساب، توحي بأنه لم ينسها وأنه مستعد للعودة لها .

 

وكانت الخشاب ردت بطريقة غير مباشرة على تصريحات “البارودي” تلك، عبر نشرها على تطبيق “انستغرام” صورة تكشف عن هدية جديدة قدمها سعد لها هي عبارة عن عطر، لتؤكد أن علاقتهما جيدة.

 

وأشار المصدر المقرب من سعد إلى أن الخشاب هددت زوجها بالإنفصال عنه وقررت السفر مع والدتها من أجل الإبتعاد عنه لفترة.

 

يضيف المصدر وفقاً لمجلة “لها” أن سمية الخشاب اتفقت مع احمد سعد على التأكيد للصحافة والجمهور بأن علاقتهما جيدة حتى لا تعطي لأحد فرصة جديدة للتدخل في حياتها الزوجية.

 

وأكد المصدر أن سعد يحاول ان يصالح سمية، وتدخلت عائلته لحل هذه الأزمة، مؤكداً لها بأن ريم تسعى لإفساد حياته منذ ان انفصل عنها.

 

يذكر أن البارودي قالت إنّ الرسائل التي أرسلها لها أحمد سعد عبر “واتساب”، كانت سببًا في انفصالها عن خطيبها الذي ارتبطت به منذ أشهر عدة، في خطوبة قصيرة لم تستمر طويلًا.

 

وأشارت إلى أنّ خطيبها السابق لَمَحَ رسائل أحمد سعد رغم أنها لم تردّ عليها، لكنّ خطيبها لم يتحمل فكرة استمرار زوجها السابق في إرسال رسائل لها بهذا الشكل، وانفصل عنها.

 

وأضافت ريم خلال حديثها خلال برنامج “شيخ الحارة”، أنّ سمية الخشاب خطفت “أحمد” منها وهذا أمر لا نقاش فيه ولا جدال.

 

ودللت “البارودي” على كلامها بأنّ الفنانة الشهيرة اعتادت أن تخطف الرجال من زوجاتهم، فقد فعلتها من قبل ثلاث مرات بما فيهم الزيجة الأخيرة من أحمد سعد.

 

وأكدت أنّ “سمية” تزوجت 5 مرات وليس أربعًا كما تؤكد، منهم ثلاثة رجال كانوا متزوجين لكنها تسببت في طلاقهم من بينهم أحمد سعد.