في موقف أثار أعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداول ناشطون أردنيون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة بألف كلمة تظهر أحد المتظاهرين على خلال إمامته لجنود قوات في صلاة العشاء وسط العاصمة عمان ليل الأحد.

 

ووفقا للصورة المتداول التي رصدتها “”، فقظ ظهر أحد المتظاهرين وهو يؤم أفراد من قوات الدرك في صلاة العشاء، حيث اتخذوا من الرصيف مكانا لأداء الصلاة.

وتتواصل الاحتجاجات في ضد مشروع قانون معدل لضريبة الدخل، بعد رفض سحبه من قِبَلْ رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي.

 

وجدد مجلس النقباء الذي يدير الحراك الشعبي دعوته للمتظاهرين بالتمسك بضرورة سحب مشروع القانون من أجندة البرلمان، مؤكداً مواصلة الاحتجاجات بعد تعليقها لوقت قليل يوم أمس بعد تعهّد عدد من النواب لمجلس النقباء بسحب مشروع القانون.

 

وشهدت منطقة في العاصمة عمان حيث يوجد مقر رئاسة الوزراء، أكبر مظاهرة منذ بدء الاحتجاجات، حيث احتشد الآلاف من المتظاهرين السلميين، مطالبين بإسقاط الحكومة والبرلمان.

 

ونشر ناشطون صوراً تُظهر تعامل قوات الدرك والشرطة مع المحتجين السلميين، بتوزيع المياه على المحتجين وتناول وجبات السحور قبل أذان الفجر.