إعلامي سعودي متصهين يبرئ الاحتلال الإسرائيلي من قتل المسعفة رزان النجار ويحمل “حماس” المسؤولية

2

استمرارا في مسلسل التصهين الذي أصبح فيه الكاتب والإعلاميين السعوديين أكبر أبطاله، برأ الإعلامي السعودي الاحتلال الإسرائيلي من قتل الشهيدة والمسعفة الفلسطينية المتطوعة التي قضت برصاص قناصة الاحتلال الجمعة، محملا حركة مسؤولية مقتلها.

 

وقال “الخميس” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” دمك يا #رزان_نجار برقبة قادة #حماس الارهابية الذين غرروا بالشباب العزل في #غزة ودفعوهم للاشتباك مع قوة صهيونية مسلحة بينما يحتفظ اعضاء حماس بسلاحهم وذخيرتهم ليس لإطلاقه على الجنود الصهاينة ولكن لاطلاق الرصاص في جنازتك”.

وكانت النجار قد استشهدت وأصيب نحو مئة شخص برصاص وقنابل غاز أطلقها الجيش الإسرائيلي في الجمعة العاشرة للاحتجاجات ضمن “مسيرات العودة” قرب الحدود بين غزة وإسرائيل، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

 

وقال الناطق باسم الوزارة للوكالة الفرنسية للأنباء، إن النجار “أصيبت برصاصة في الصدر أثناء قيامها بدورها الإنساني في إسعاف المصابين (…) مرتدية معطفها الأبيض”. وأكد أنها “لم تغادر ميدان العمل الإنساني والإسعاف التطوعي منذ بداية مسيرات العودة”.

 

والسبت خرج آلاف الفلسطينيين في تشييع المسعفة رزان، حيث انطلق الموكب الجنائزي للمسعفة الفلسطينية، التي لف جثمانها بالعلم الفلسطيني واحتضن والدها سترتها الطبية البيضاء الملطخة بالدماء، تتقدمه سيارات إسعاف وطواقم طبية من المستشفى الأوروبي جنوب خان يونس إلى بلدة خزاعة شرق المدينة، حيث كان الآلاف في وداعها.

 

وردد المحتجون هتافات بينها “بالروح بالدم نفديك يا رزان” و”الانتقام الانتقام”. كما طالبوا في هتافاتهم حماس بالثأر لدماء النجار، مؤكدين أنهم سيواصلون المشاركة في تحرك مسيرات العودة على حدود القطاع.

 

ومع انتهاء تشييع النجار، اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي أدت إلى إصابة عدد من الأشخاص في شرق خان يونس، كما ذكر الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة.

قد يعجبك ايضا
  1. هزيم الرعد يقول

    قاتلكم الله يا بني صهيون

    و قبح الله و جوهكم يا مطبلين و يا خونة الدين و القدس الشريف

  2. محمد يقول

    كل يوم يثبت من مواقف السعوديين أنهم يهود الجذور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.