AlexaMetrics ستجري مباحثات خاصة مع "ترامب".. "كيم كاردشيان" في مهمة إنسانية داخل البيت الأبيض | وطن يغرد خارج السرب

ستجري مباحثات خاصة مع “ترامب”.. “كيم كاردشيان” في مهمة إنسانية داخل البيت الأبيض

اشتعلت مواقع التواصل بموجة واسعة من السخرية، بعد تداول خبر نشرته صباح اليوم مجلة “فانيتي فير” الأمريكية، يفيد بأن “ترامب” سيلتقي نجمة تلفزيون الواقع المعروفة “كيم كاردشيان” مساء اليوم في لقاء خاص بالبيت الأبيض.

 

وبحسب المجلة تصل “كاردشيان” إلى بوابة البيت الأبيض، في الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت واشنطن، ومن هناك يصطحبها الأمن الخاص، ومعها محاميها شاون هوللي، إلى داخل مقر الرئاسة الأمريكية المسمى الجناح الغربي؛ حيث تلتقي مع جاريد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترامب ومستشاره الأول.

 

وبعد حديث عن مشروع إصلاح السجون، تتخلله وجبة صغيرة، سينتقل ثلاثتهم عند الرئيس ترامب، وأغلب الظن في المكتب البيضاوي.

 

مباحثات بشأن “الجدة العظيمة”

كاردشيان في مهمتها التي تنفذها اليوم، تريد أن تطلب من الرئيس ترامب أن يصدر حكمًا بالعفو عن امرأة تمضي حكمًا بالسجن المؤبد بسبب جريمة مخدرات، هي أليس ماري جونسون (62 سنة ) ومعروفة بلقب “الجدة العظيمة”.

 

مهمة إنسانة

المهمة إنسانية، كما وصفتها فانيتي فير، لكن ذلك لم يقلل من قدرة بعض موظفي البيت الأبيض على الهزل وهم يتساءلون عمن سيرافق كاردشيان في طريقها عند ترامب، وماذا سترتدي.

 

ومعروف أن “ترامب” كان التقى كاردشيان العام 2010 وقيل يومها إنه لم يستظرفها.

 

وتقول الصحيفة أن دور “كوشنر” في الموضوع مردّه إلى أن الرجل وزوجته (ابنة ترامب) يقودان حملة في الولايات المتحدة من أجل تحديث قوانين السجون، لكونه (كوشنر) صاحب تجربة خاصة في هذا المجال جراء الفترة التي كان أمضاها والده في السجن بألاباما، العام 2004 بجريمة التهرب من دفع الضرائب.

 

وفي هذا الصدد كان كوشنر نجح بحشد مشرعين جمهوريين لتحديث قوانين وظروف السجون، كما رتب لقاءات لقيادات دينية وسياسية مع الرئيس ترامب لهذا الغرض.

 

وقد أسفرت هذه الجهود لكوشنر وزوجته إيفانكا ترامب بأن أقرّ الكونغرس الأسبوع الماضي أول خطوة على طريق تحديث قوانين السجون.

 

وسيشكل لقاء كيم كاردشيان بالرئيس الأمريكي مساء اليوم الأربعاء، خطوة معنوية أخرى على طريق الترويج لبرنامج تحسين أوضاع المسجونين، مع ترجيح أن يكون الرئيس جاهزًا لإجابة رغبتها بشأن التخفيف أو العفو عن المرأة السجينة.. بحسب الصحيفة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *