في محاولة لتبرير التقارب السعودي الإسرائيلي في الفترة الأخيرة، زعم الجنرال السعودي المتقاعد والمقرب من الديوان الملكي أن التصدي لإيران أولى من التصدي لإسرائيل.

 

وقال “عشقي” خلال لقائه مع برنامج “نقطة حوار” على قناة “بي بي سي”:” بالنسبة للمملكة العربية ودول مجلس التعاون فإن عدو مظنون أما فهي عدو مضمون لأنها أرسلت لنا صواريخ وإرهابيين”، مضيفا “فلا نغلب العدو المظنون على العدو المضمون”، على حد وصفه.

 

وتابع “عشقي” قائلا: “إسرائيل لم تعتد على المملكة العربية السعودية ولا مرة فهي عدو مظنون”.

 

وفي رده على سؤال المذيع بأنها إن لم تعتد على السعودية فقد اعتدت على الفلسطينيين، رد “عشقي” قائلا: “الفلسطينيين ليسوا سعوديين، ونحن نتكلم عن العدو المباشر”، مشيرا  إلى أن الأهم ان يدافع عن نفسه أولا ثم يدافع عن وطنه ثم إخوانه.