في محاولة لرفع المعنويات في ظل الضغوطات التي يتعرض لها الحزب ومع قرب انطلاق السباق الانتخابي في ، نشر الإعلام الحربي المركزي التابع لحزب الله، مشاهد مصورة تعرض لأول مرة للقاء جمع الأمين العام لحزب الله والمقاتل في الحزب قبل تنفيذه تفجيرية.

 

وكان صلاح غندور نفذ عملية انتحارية بسيارة مفخخة ضد قافلة عسكرية تابعة للاحتلال الاسرائيلي في مدينة بنت جبيل في أقصى جنوب لبنان في 25 نيسان/أبريل 1995، محققا خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الجيش الإسرائيلي.