زعم رئيس تحرير صحيفة “السياسة” الكويتية أحمد الجارالله، بأن موقف بعدم حضور الأمير تميم بن حمد آل ثاني للقمة العربية المقرر عقدها في الأحد جاء بعد علم الدوحة بأن لن تكون ضمن ملفات القمة، متناسيا أن حضر قمة الكويت العام الماضي دون أن يكون ملف الأزمة ضمن اجنداتها.

 

وقال “الجار الله” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”عندما أصبح في علم قطر أن موضوع الخلاف الخليجي لن يبحث ولن تكون له لقاءت ثنائيه لن يحضر أمير قطر وستكتفي قطر بمندوبها في الجامعة العربية سيف أبو العينيين هو الذي سيمثل قطر هذا الاجتماع هو إجتماع المحافظة علي الدورية ولن يخرج بشئ يذكر”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى:” تقول مصادر مهمه أن إجتماع القمه العربي هو إجتماع غايته المحافظة علي دوريه الاجتماعات العربية لكنه لن يخرج بقرارات مهمه لاختلاف الرواء بين قادت هذا التجمع الذي سيتأكد من هذا الاجتماع هو إجتماع دول المقاطعه الخليجيه ومعهم مصر عبر تأكيدهم علي مواقفهم من الازمه مع قطر”.

وتابع قائلا:” ستكون هناك مصارحة بين عدد من قاده الدول العربية في إجتماع القمه التاسع والعشرين هذه المصارحة بل المكاشفة بما فعل في الدول العربية وخسائره ومن وراءه ومن موله ومن رعاه وسيأتي ذكر تونس وليبيا وسوريا وماذا حصل في هذه العواصم بما في ذلك الذي حصل في مصر وحاول دمارها”.

 

وكان حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، قد كشف بأن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لن يحضر شخصيا المقرر عقده الأحد بالمملكة العربية السعودية، موضحا بأن مندوب قطر لدى الجامعة العربية سيف أبو العينين هو من سيمثلها.