استنكر عدد كبير من النشطاء ما ذكره الكاتب الصحفي المصري رئيس المجلس الأعلى للإعلام في كلمته أثناء مؤتمر لدعم “السيسي” بالأمس، حيث أطلق لفظا خارجا على الهواء أثناء مهاجمته ما سماهم بـ(الداعين للمصالحة مع الإخوان).

 

 

وبدأ مكرم محمد أحمد وصلته (التطبيلية) للسيسي بمهاجمة جماعة الإخوان قائلا:”المرشد وجماعة الإخوان غشونا 80 سنة وهم تجار عملة”، وجماعة الإخوان المسلمين أكبر جماعة إرهابية فى ، وأخرجت كافة جماعات الإرهاب وتعد أكبر جماعة تكفيرية.”

 

 

وفي وسط كلمته تفاجأ الحضور بلفظ خارج خرج من الكاتب المصري على الهواء، أراد به سب الداعين للمصالحة مع الإخوان، ليضحك جميع الحضور.

 

 

وأثار خطاب مكرم محمد أحمد المتدني استياء النشطاء، الذي وصفوه بالرجل البذيء، متسائلين كيف يكون مثل هذا الشخص وجهة إعلامية لمصر ومسؤول عن تنظيم الإعلام.

 

 

 

 

 

واختتم رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر وصلته التطبيلية لعبد الفتاح السيسي  قائلا: “خروج الصحفيين للمشاركة فى انتخابات الرئاسة رد على الصحافة الاجنبية التى تجاهلت حدث بضخامة 30 يونيو، مرسى ليس أول رئيس ديمقراطى حكم مصر بل أول رئيس إرهابى، جماعة الإرهاب خارجة عن الدين وتكفيرية، لازم نخرج علشان نغيظ الصحفى الأجنبى الكذاب المحرض دائما ضد مصر”.

 

ويعد مكرم محمد أحمد أحد أعمدة نظام السيسي الإعلامية، وتم تأسيس هذه الهيئة التي يرأسها بأمر النظام (المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام) خصيصا لإخضاع جميع وسائل الإعلام للنظام والإطاحة بأي مخالف.