قالت صحيفة “الديار” اللبنانية إن “باع” بيت الاعلامي في مسقط رأسه بالسويداء, بعد سنوات من الاستيلاء عليه.

 

وبحسب الصحيفة اللبنانية الموالية للنظام, فإن النظام السوري باع بيت القاسم لرجل أعمال من أيضا، بقيمة مليون و250 ألف دولار.

 

وأوضحت “الديار”، أن قيمة منزل القاسم الأصلية تصل إلى نحو 3 ملايين دولار، إلا أن إقامة مخابرات النظام، والمليشيات الموالية له فيها منذ بدء الحرب في ، أفقدته أكثر من نصف قيمته.

 

وينوي رجل الأعمال الذي ابتاع المنزل، ترميمه وتوسيعه، وفقا لصحيفة “الديار”.

 

اللافت أن رجل الأعمال أبدى استعداده للتخلي عن البيت لصالح فيصل القاسم في حال عاد الأخير إلى سوريا، مقابل أن يحصل على مبلغ 5 ملايين دولار.

 

وفي العام 2015، أعلنت مصادر تابعة للنظام السوري، أن قرارا رسميا صدر بنزع ملكية فيصل القاسم، مقدم برنامج الاتجاه المعاكس في قناة ، للبيت المذكور.

 

وكان فيصل القاسم، عرض صورة لمنزله في بلدة “قنوات” بمحافظة السويداء بعد الاستيلاء عليه من قبل قوات الدفاع الوطني التابعة لنظام بشار الأسد.