في ظل وجود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في التي وصلها مساء الأحد، كشف البيت الأبيض بأن الرئيس الامريكي أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس المصري .

 

ووفقا لما أعلنه البيت الأبيض، قد تم خلال الاتصال الهاتفي مناقشة “الدعم اللامسؤول” لروسيا وإيران لهجمات نظام الأسد الوحشية على المدنيين الأبرياء، مشيرا البيان إلى ان الرئيسين تعهدا بالعمل من اجل إنهاء الأزمة الانسانية في وتحقيق وحدة وأمن المنطقة العربية.

 

من جانبه علق الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي على الأمر قائلا: ” انها ليلة #الأوسكار ..”.

 

وكانت مصادر دبلوماسية قد كشفت لوكالة الأنباء الألمانية أن مباحثات “ابن سلمان” مع الرئيس المصري تتعلق بعدد من المواضيع في مقدمتها جدول مناقشات القمة العربية المقبلة المقرر أن تستضيفها بالعشرين من الشهر الحالي، وتطورات الوضع في ، والأزمة مع ، ومسيرة عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل، تعزيز سبل مواجهة “الإرهاب” إضافة إلى استعراض ما تم إنجازه على صعيد تعميق العلاقات الأمنية والاقتصادية والاستثمارية بين البلدين.

 

ويرافق الأمير السعودي خلال جولته عدد من المسؤولين بينهم وزراء الخارجية والطاقة والمال وآخرون.

 

والسعودية ومصر حليفان رئيسيان بالشرق الأوسط يتشاركان مواقف سياسية في المنطقة خصوصا حيال حرب اليمن وقطع العلاقات مع الدوحة. كما يعارض البلدان تنامي النفوذ الايراني بالمنطقة.

 

وعقب زيارته القاهرة يزور ابن سلمان بريطانيا الأربعاء المقبل لإجراء مباحثات مع رئيسة الوزراء تيريزا ماي قبل أن يتوجه إلى الولايات المتحدة التي يزورها من 19 حتى 22 من الشهر الحالي.

 

وكان متحدث باسم ماي أعلن الثلاثاء أنها والأمير السعودي سيبحثان عددا من المسائل الملحة، ومن بينها مكافحة “الإرهاب والتطرف” والإصلاح الاجتماعي والتعاون المشترك في مواجهة التحديات الأمنية العالمية.