أكد مصدر دبلوماسي غربي صحة الرواية القطرية حول اختراق مقاتلة إماراتية لأجوائها، مؤكدا أيضا انه تم التصدي للطائرة المعادية ومطاردتها.

 

وطاردت طائرتان انطلقتا بسرعة من جناح الطائرات المقاتلة في قاعدة العديد طائرة إماراتية اقتربت من الحدود المائية القطرية.

 

وكشف المصدر بأن المقاتلتين اللتين تمكنتا من اللحاق بالطائرة الإماراتية وطردها من الأجواء القطرية هما طائرتين تركيتين ونفذتا المهمة بموجب بروتوكول متفق عليه سابقا ومقر من القيادة التركية لغرفة العمليات المشتركة الخاصة بالقوات التركية في ، بحسب صحيفة “رأي اليوم”.

 

وكانت قد أعلنت بأن طائرة مقاتلة تعود لها تجولت في المياه الإقليمية واقتربت بالخطأ من الحد الدولي ولم تخترق الأجواء القطرية وطوردت بعد ذلك.

 

واتهمت مجددا الإمارات باختراق مجالها الجوي للمرة الثالثة، وقالت إنها “تنوي اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنه”.

 

وسبق أن نفت أبوظبي وقوع حادث الانتهاك الأول في تغريدة لوزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي “”، فيما لم تعلق على اتهام الدوحة لها بالانتهاكين الثاني والثالث.