كتب: شمس الدين النقاز “وطن – خاص” في إطار التحريض على ممارسة العنف والتشجيع على مزيد من الفوضى التي تجتاح بعض المدن التونسية، نشرت وسائل إعلام إماراتية وسعودية تقارير وفيديوهات تهدف من ورائها إلى تأجيج الأوضاع في .

 

صحيفة “الشرق الأوسط” ، نشرت مساء الثلاثاء فيديوغرافيك لما قالت إنه في تونس ضدّ غلاء المعيشة مستخدمة مقاطع فيديو قديمة لاحتجاجات سابقة شهدها الجنوب التونسي العام الماضي.

ووفق مطابقة للصور المستخدمة أجرتها صحيفة “وطن” فإن الفيديو قديم ويعود لشهر مايو من العام الماضي عندما قامت قوات الأمن بفضّ اعتصام الكامور السلمي المطالَب بإعطاء ولاية تطاوين نصيبها من مداخيل النفط الذي يستخرج من صحاري المنطقة، وهو ما أسفر عن مقتل متظاهر دهسا وجرح آخرين.

 

بدورها قامت قناة “” التي تشرف عليها وزارة الخارجية الإماراتية ببث مباشر لاحتجاجات من منطقة سيدي عمر بوحجلة النائية وهو ما رآه مراقبون محاولة منها لتأليب الرأي العام وتحريضه.

وفِي ذات السياق نشر موقع قناة العربية تقريرا لمراسلتها في تونس ادَّعت فيه نقلا عن مصدر أمني مقتل متظاهر في منطقة طبربة القريبة من العاصمة، وذلك خلال اشتباكات جرت بين قوات الأمن ومحتجّين عمدوا لاستخدام العنف أثناء خروجهم للتظاهر ليل الإثنين.

يشار إلى أن تونس تشهد منذ أيّام، احتجاجات متفرّقة  للمطالبة بمراجعة قانون المالية 2018 والحد من ارتفاع الأسعار.