تداول ناشطون بتويتر مقطعا مصورا، قالوا إنه للأمير السعودي “” وهو يهدد مواطنين بالسلاح أثناء مشاجرة في الشارع، لم يشر النشطاء إلى سببها أو مكانها تحديدا.

وأثارت الواقعة غضب كبير على مواقع التواصل، بين النشطاء الذين دشنوا هاشتاغ “” نددوا فيه بتجبر ووضع أنفسهم فوق القانون حيث يعتبرون أنفسهم مواطنون من نوع آخر يحق لهم فعل ما يشاؤون.

 

وطالب النشطاء بضرورة محاسبة الأمير، مشيرين إلى أن قانون السعودية الآن هو قانون “البلطجة”.

يشار إلى أنه هناك عدة جرائم قتل قام بها مع سبق الإصرار والترصد ولم يطبق عليهم حد الشرع (القصاص)، ومن أشهرها ما حدث قبل سنوات حين قتل الشاب منذر بن سليمان القاضي على يد الأمير فهد بن سعود بن نايف الذي تم العفو عنه، وقبلت الأسرة دية القتيل بعد تدخل بعض الأمراء السعوديين المتنفذين.