شن وزير الخارجية القطري ، هجوما عنيفا على ملك  البحرين ، على إثر قرار الأخير فرض تأشيرة دخول على القطريين.

 

وقال “آل ثاني” في مؤتمر صحفي جمعه اليوم، الأربعاء، بنظيره العراقي إبراهيم الجعفري في ، إن تصريحات ملك #البحرين ألأخيرة بشأن قطر لن تقدم شيئا ولن تؤخر.

 

 

وأشار أن الأزمة الخليجية تحولت إلى أزمة دولية بسبب تعنت دول الحصار، مضيفا “دول الحصار في أزمة مع الدبلوماسية الدولية ومع أنفسهم”.

 

وأكد وزير الخارجية القطري أن الأزمة الخليجية ليست صغيرة وأن تداعياتها بدأت تظهر على السطح، كما حمل دول الحصار مسؤولية تفكك مجلس التعاون.

 

ووجه حمد بن عيسى آل خليفة، في أكتوبر الماضي، الأجهزة المختصة في بلاده بتشديد إجراءات الدخول والإقامة في المملكة  “لتتماشى” بحسب زعمه مع المقتضيات الأمنية الراهنة بما فيها فرض تأشيرات الدخول بما يحفظ أمن البلاد وسلامتها بدءا بقطر”، وذلك وفق ما جاء في وكالة الأنباء البحرينية (بنا) حينها.

 

كما ذكر “آل خليفة” أنه يعتذر عن عدم حضور البحرين أي قمة أو اجتماع خليجى تحضره قطر ما لم تصحح من نهجها وتعود إلى رشدها وتستجيب لمطالب الدول، وفق زعمه.

 

من جانبهم، سخر مغردون قطريون من هذا الإجراء الذي فرضته السلطات البحرينية بحقهم، مؤكدين بأن القطريين لا يشرفهم التواجد في مكان يتواجد فيه امثال الملك حمد بن عيسى.