بسبب موقفها من أزمة قطر.. تركي آل الشيخ يدفع بكتائبه الإلكترونية للإساءة للكويت عبر #أقزام_آسيا

1

شن رئيس مجلس الهيئة العامة للرياضة بالسعودية ، هجوما حادا  على عدد من ممثلي الاتحاد الآسيوي لـ #كرة_القدم، على رأسهم الشيخ أحمد الفهد الأحمد الصباح، رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي.

 

وأثار “آل الشيخ”، الجدل عقب تصريحه شديد اللهجة ،أمس الجمعة، بشأن من وصفهم بـ”” في اتصال تلفوني مع قناة “روتانا خليجية” ضمن برنامج “كورة روتانا”.

 

وأكد إعلاميون سعوديون على رأسهم وليد الفراج، أن المقصود بهجوم تركي آل الشيخ، هو الشيخ الكويتي أحمد الفهد الأحمد الصباح، رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي.

 

ويبدو أن “آل الشيخ” تعمد الإساءة للكويت عن طريق بسبب موقفها من أزمة .

 

وقال آل الشيخ في اتصاله الهاتفي: “جرت العادة أن تدعم أي مرشح من الدول الشقيقة، إلا أنهم للأسف الشديد بعد الحصول على المنصب يحاربون الرياضة لأسباب لن أتحدث عنها أو عن تفاصيلها ودوافعها، لأنها مرتبطة بالشخص المرشح وليست مرتبطة بالمؤسسة الرياضية التي رشحته”.

 

وأبدى آل الشيخ امتعاضه مما تعرضت إليه الرياضة السعودية في السابق، وشدّد على أنه لن يسمح بتكرار ذلك، قائلاً: “ما حدث للمنتخبات والنوادي السعودية سابقاً، خاصة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لن أسمح بتكراره مرة أخرى. من واجبي، بصفتي رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، أن أحمي حقوق الرياضة السعودية في كل مكان”.

 

وأضاف: “أعيد وأشدد على نقطة معينة، وهي أن أقزام آسيا لن يضروا بالرياضة السعودية”.

 

وعلى الفور عقب تصريحاته المسيئة للكويت، أمر تركي آل الشيخ ذبابه الإلكتروني، وكذلك شخصيات سعودية شهيرة بينهم مطربين للترويج للهاشتاج المسيء للكويت “#اقزام_اسيا”.

 

وشارك كل من المطربين، راشد الماجد، عبد المجيد عبد الله، ماجد المهندس، ورابح صقر، في الحملة ضد الفهد، دون تسميته، وهم أنفسهم من قاموا بمهاجمة قطر بعد اختراق وكالة أنبائها، مما يثبت تحكم “آل الشيخ” بهذه الشخصيات سواء بالترغيب أو الترهيب.

 

الباحث السياسي والمعارض السعودي الدكتور عبدالله الشمري استنكر قائلا”تركي آل الشيخ حرق أتباعه من المطربين المطبّلين حرقًا إذ استغلهم في السياسة، والآن في الرياضة، وغدًا في الاقتصاد والدين”

 

وكذلك غردت الناشطة الكويتية فجر السعيد عن تشابه تغريدات مطربي السعودية المسيئة للكويت :”عندما يغرد #راشد_الماجد و#ورابح_صقر و ماجد_المهندس مع بعض بنفس الهاشتقال إعلم ان اكيد باسوردهم مو معاهم او ينفذون ولكن هل مقتنعين”

https://twitter.com/AlsaeedFajer/status/924281392141422592

 

 

ويزعم تركي آل الشيخ، أن الكويتي أحمد الفهد الصباح هو المتحكم الفعلي في قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي يرأسه البحريني، سلمان آل خليفة.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    حقيقة كلامه صحيح ! لو نحبه أو نكرهه ! بس اللي قاله هو اللي يعرفه كل واحد متابع للرياضة وكلمة أقزام آسيا ما هي جديدة أبدا ! نعود للتاريخ ايش قدم أحمد الفهد للكويت والدول العربية ؟ هو سبب تجميد عضوية الكويت في الفيفا ! وهو اللي يوصل الكويت دائما لبطولة كأس العالم لكرة اليد بالتزوير والرشاوي ! محمد بن همام القطري ايش قدم للعرب ؟ ولا شيء وقف ضد السعودية وتآمر عليها في تصفيات كأس العالم 2010م لحد لم تتأهل ! وشاء الله ينفضح في قضية رشاوي تلبسته 200% ! وهو أول فاسد حقيقي طاح قبل حتى بلاتر ! والشيك اللي سلمه إياه بكنباور للتوصيت لمصلحة ألمانيا في تنظيم مونديال 2006م يعرفه الكل هو وجاك وارنر الترينيدادي! والشيخ سلمان ايش يعمل الحين ؟ كيف يدير الاتحاد الأسيوي وهو كل وقته في لندن ! العرب في المناصب القارية والدولية مسخرة ! في يوم من الأيام المدعوين أسد تقي كويتي ومحمد بن همام قطري ويوسف السركال اماراتي راحوا يقدموا وشاية عند بلاتر على منتخب عمان للناشئين على أنه زور اعمار لاعبيه ويجب حرمانه من المشاركة في المونديال ! وهذي ما مشكلة ولكن في نفس البطولة كانت توجد منتخبات وعلى رأسها إيران لاعبيتها في العشرين وواحد وعشرين عاما بينما البطولة تحت 17سنة !! إيران تعرف التعامل معهم ودول شرق أسيا رشاوي ونسوان وتخويف وترهيب ! لذا الرجال ما كذب أقزام بالفعل أقزام !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.