أكدت الكاتبة الإسرائيلية في موقع “إن آر جي” ورئيسة تحرير موقع “المصدر” الإسرائيلي،  شمريت مائير زيارة ولي العهد السعودي لإسرائيل، مشيرة إلى أن هذه الزيارة ستعقبها زيارة للملك سلمان بن عبد العزيز على غرار زيارة “السادات” لإسرائيل في أعقاب حرب 1973.

 

وقالت “مائير” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” زيارة ولي العهد السعودي لاسرائيل ستعقبها زيارة للملك السعودي لاسرائيل على غرار الترتيبات التي حدثت اثناء زيارة السادات لاسرائيل”.

 

وكانت إذاعة “صوت ” قد كشفت أن أمير بالديوان الملكي السعودي زار تل ابيب سرا والتقى بمسؤولين إسرائيليين في إطار الدفع بمباحثات السلام الإقليمية للأمام.

 

من جانبه كشف الضابط في جهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل” على موقع “تويتر” أن الشخصية التي زارت إسرائيل هي محمد بن سلمان.

 

وقال في تدوينة له رصدتها “وطن”:” سمو الامير محمد بن سلمان وسعادة الجنرال انور عشقي وفريق دبلوماسي متكامل هم الذين ذهبوا الى اسرائيل في زياره سريه”.

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد تغنى الأربعاء الماضي بعلاقة اسرائيل بالدول العربية، خلال مشاركته في احتفال رفع الكؤوس احتفالا بـ”السنة العبرية الجديدة” في مبنى وزارة الخارجية في القدس الغربية، واصفا إياها  بالأفضل وتسجل رقما قياسيا غير مسبوق في تاريخ هذه العلاقات.