تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “” صورة لوزير الخارجية التركي يضع صورة رسم لأمير على صدره، تعبيرا عن دعم بلاده لدولة .

وكان الرسم الذي أُطلق عليه “” أنجزه الفنان أحمد المعاضيد، في اليوم الوطني العام الماضي، وانتشر بشكل كبير في الشوارع والسيارات والمحلات التجارية وغيرها من الأماكن العامة بعد اندلاع ، تعبيرا عن تأييد مختلف القطاعات في للأمير.

 

وقامت المؤسسات والأندية الرياضية القطرية برسم جداريات “تميم المجد” في مقراتها، تعبيرا عن تأييدها للشيخ تميم، وتعددت سبل تعبير المواطنين عن تأييدهم للقيادة، حيث لوحظ إطلاق اسم تميم بشكل كبير على المواليد خلال الشهرين الماضيين، كما قامت بعض المؤسسات بتغيير إسمها ومن ضمنها شركة “أوريدو – Ooredoo للإتصالات في قطر”، الى “تميم المجد”.