جريدة العرب الاماراتية التي تصدر في لندن تعترف بالهزيمة أمام قطر

0

كشفت مصدر من داخل جريدة التي تصدر في بإشراف ودعم مباشر من ، ان الجهات الامنية الاماراتية منزعجة جدا من اختراق قطري لمحرري الجريدة.

 

وقالت المصادر ان مكتب محمد بن زايد استدعى على وجه السرعة رئيس التحرير هيثم الزبيدي (عراقي بعثي) ومدير التحرير كرم نعمة إلى ابوظبي من اجل المحاسبة والتوبيخ.

 

واضافت المصادر ان انزعاج الجهات الامنية في ابوظبي يعود الى نشر أكثر من تقرير ومقال يقدم بانها المنتصرة في معركة الحصار ومعركة الاعلام.

 

وقالت ان الجريدة نشرت مؤخرا تقريرا يؤكد ان الاعلام القطري فيه من الحرية يتفوق على ما موجود في والسعودي.

 

وقال التقرير بعنوان (بروز بقعة ضوء ضئيلة في مساحة معتمة تغطي الصحف القطرية) المتوقع ان كرم نعمة الذي طالما يهاجم هو من يقف وراء كتابته (برزت في هذا السياق مقالات عبدالله السليطي في صحيفة الراية القطرية الذي طالب بـ”التفكير بصوت عال) في اشارة الى مقالات الكاتب عبدالله السليطي في صحيفة الراية القطرية.

 

وذكر تقرير العرب الاماراتية: اعتبر السليطي في أحد مقالاته المنشورة في صحيفة الراية أنهم في قطر “كانوا بحاجة إلى هذه الصدمة”، ووفق رأيه، فقد جعلتهم هذه الصدمة يفيقون “لمراجعة خطط التنمية، وخطط الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي”.

 

وطالب السليطي الذي يكتب مقالا يوميا قصيرا في صحيفة الراية، بـ”عدم الركون لتأمين استهلاكنا اليومي والاستراتيجي من الغذاء وغيره، إلى الدول الأخرى، وألا نرهن مصيرنا الحيوي بأي دولة مهما كانت درجة الصداقة والتعاون معها”، من دون أن يجرؤ على تسمية تركيا أو إيران.

 

وكتب في مقال آخر “تساءل عدد من الخبراء والمواطنين في البلاد عن جدوى وجود أكثر من 1300 مزرعة مرخصة لا تغطي حاجة البلاد من الخضراوات والفواكه، والدواجن والمواشي”!

 

وانتقد في مقال آخر عجز الحكومة عن بناء ميناء يتناسب مع حاجة قطر الفعلية. وقال “تكلمت عن أهمية تطوير وتحديث وتوسعة موانئ الخور والرويس” وأضاف منتقدا “كان على الشركة القطرية لإدارة الموانئ (موانئ قطر) بذل جهودها في توسيع وتطوير وتهيئة ميناء الرويس في أقصى شمال قطر، ليكون إضافة هامة في تصدير واستيراد مختلف السلع والبضائع والمواد المتوسطة والخفيفة والثقيلة”.

 

وقالت المصادر ان مكتب محمد بن زايد نبه رئيس التحرير هيثم الزبيدي ومدير التحرير كرم نعمة ان مثل الكلام لا يكتب في جريدة اماراتية تدار باموال الامارات وغير مسموح التهاون مع قطر.

 

وفي تقرير لاحق اعترفت العرب الاماراتية بهزيمة الدول الاربع أمام قطر، وقالت أن “أكثر ما يمكن أن يشكل ضربة قوية في المواجهة الراهنة مع الإرهاب والمشروع الإعلامي للجزيرة، هو إقرار الدول الأربع الكف عن الاستمرار في خوض حرب لا متماثلة تفرضها عليها ، لأن أكثر ما ترغب به الجزيرة وقطر هو خوض معركة بنفس أدواتها الإعلامية، لأن نتيجة هذه المعركة ستكون لغير مصلحة دول المواجهة.

 

ويذكر تقرير لمركز القاهرة حسب تقرير صحيفة العرب الاماراتية “سوف يكون من قبيل الكذب على الذات إنكار أن هناك قواعد وتكوينات مجتمعية متعاطفة مع الإخوان وقطر في الدول الأربع، ومصر والسعودية تحديدا، وهؤلاء هم بمثابة حواضن جاهزة لا تبذل قطر وجماعة الإخوان المسلمين أي جهد لاجتذابها”.

 

وقالت (إن إدارة المواجهة على نفس الأرضية، وبنفس قواعد قناة الجزيرة، ستنتهي بالهزيمة. فالأساس لكسب هذه المعركة هو تجاهل الفلك الذي تدور فيه الجزيرة وقنوات الإخوان كله من المعارك)

 

وطالبت جريدة العرب الاماراتية بالتوافق مع (خطط حكومية تستهدف تغيير المزاج العام وفرض نوعية جديدة من قضايا الجدل الداخلي، لتتجه المجتمعات إلى ثقافة الحياة والاقتدار والعيش بدلا من الثقافة العدمية والمزاج الاستشهادي البائس).

 

وهذا التقرير اكثر ما اثار انزعاج سلطات أبوظبي، معتبرا اياه منشور في جريدة قطرية وليس جريدة اماراتية.

 

وكل الدلائل تشير الى ان كرم نعمة وراء كتابة هذه التقارير المتعاطفة مع قطر وضد السعودية والامارات.

 

وكشف المصدر ان كرم نعمة لا يخفي في جلسات خاصة تعاطفه مع قطر وفشل السعودية والامارات في ادارة الازمة التي تورطت بها، وهذه المعلومات وصلت الى مكتب محمد بن زايد لذلك تم استدعائه الى ابوظبي من مكتب لندن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More