“شاهد” كتيبة “المثلين جنسيا” التي تقاتل “داعش” في الرقة.. وسوريا الديمقراطية تتبرأ منهم

0

أثارت صورة تداولها ناشطون, عبر مواقع التواصل الاجتماعي, الأربعاء, لجنود يقال انهم يتبعون “قوات ” في مدينة التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” الارهابي, وهم يحملون شعار “المثلية الجنسية “علم “”.

 

وسارع مصطفى بالي، مسؤول المكتب الإعلامي لـ”قوات الديمقراطية”، للرد على الصورة التي فجرت حالة غضب عارمة في الشارع العربي, نافيا وجود وحدة عسكرية لـ”مثليين الجنس” تحارب تنظيم “داعش” في مدينة الرقة.

 

ونفى مصطفى بالي كافة تلك الأنباء جملة وتفصيلا في بيان نشرته مواقع كردية عديدة. حسب قوله.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لـ”قوات سوريا الديمقراطية”: “نحن نؤكد احترامنا لحقوق الإنسان، بما في ذلك حقوق المثليين، لكن ننفي وجود كتيبة من هذا القبيل في إطار قواتنا، ونعتبر هذا الخبر غير صحيح”.

 

وكانت تقارير عديدة قد أشارت إلى تشكيل كتيبة من المتطوعين الدوليين من حركة لدعم “المثليين”، الذين يحاربون تنظيم “داعش” الإرهابي إلى جانب القوات الكردية، ونقلت مواقع عديدة عن المتحدث باسم تلك الكتيبة، هيفال روجيلات، تأكيده عن ترحيب عدد من المقاتلين الأكراد بهم، وتحمسهم لرفعهم علم “قوس قزح”، المعبر عن حركات مثليي الجنس.

كما تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل صورا لجنود يزعمون أنهم في الرقة ويحملون علم “قوس قزح”.

 

وأشار بالي إلى أنه في حال وجود مثل تلك الكتائب، فإنها ليست جزءا من “قوات سوريا الديمقراطية” أو “” الكردية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.