كشف الاكاديمي الأمريكي من أصل فلسطيني، الدكتور خليل جهشان، عن أسباب عدم رغبة بعض الحاكم العرب التعايش مع أمير آل ثاني، مؤكدا بأن إلصاق تهمة دعمه للإرهاب مجرد عذر لا اكثر.

 

وقال “جهشان” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” سمعت الأمير #تميم يقول أمامي:”لست ديموقراطيا، لكنني لا أخاف الديموقراطية.” لذا لا يريد بعض الحكام العرب التعايش معه! مجرد عذر!”.

 

وكانت دول رباعية المقاطعة ( والإمارات والبحرين ومصر) قد أصدرت قائمة تضم 59 شخصا و 12 كيانا وصفتهم بـ”الإرهاب” مطالبة قطر بوقف دعمها وعلى رأسهم الشيخ ومنظمة قطر الخيرية التي لها علاقات كبيرة مع منظمات دولية على رأسها .

 

يشار بأن قطر وأميرها الشيخ تميم بن حمد، كانوا من اكبر الداعمين لثورات الباحثة عن الحرية، حيث أكد كثيرا في خطاباته على حق في اختيار حكامها.


Also published on Medium.