الإعلان عن تأسيس أول جمعية للمثليين في المغرب

2

كشفت صحيفة “المساء” المغربية، أن مقر الهيئة المغربية لحقوق الإنسان شهد قبل بضعة أيام وفي سابقة هي الأولى من نوعها، تأسيس أول جمعية مغربية للأقليات الدينية والجنسية بالمغرب،أطلق عليها اسم جمعية “أقليات”.

 

وبحسب مصادر الصحيفة، فقد أفرز الجمع العام التأسيسي، الذي انعقد بالرباط، مجلساً إدارياً مكوناً من 15 عضواً، الى جانب مكتب مكون من 9 أعضاء، وتم انتخاب الناشط “طارق الناجي” رئيساً للجمعية.

 

وأبرز القائمون على هذه الخطوة أنهم “أقلية مضطهدة في المغرب، وبالتالي، هم بحاجة الى إطار مؤسساتي يحميهم قانونياً ويؤطر أنشطتهم تنظيمياً”، كما يؤكدون أنهم لا يدعون إلى التخلي عن الدين الإسلامي، لكنهم في نفس الوقت، سيدافعون عن مواضيع الأقليات الجنسية والدينية بالمغرب.

 

وأضافت المصادر ذاتها، أن من ضمن مطالب جمعية “أقليات” إزالة الفصل 222 من مسودة القانون الجنائي، الذي يجرم الإفطار العلني، وإلغاء الفصل 489 من القانون الجنائي، الذي يعاقب على أفعال الشذوذ الجنسي، إضافة الى فتح نقاش حول حرية المعتقد.

 

وكان العاهل المغربي، الملك محمد السادس، قد وصف في اول حديث صحفي منذ العام 2005  لواسائل الإعلام في مدغشقر، بأنه “أمير المؤمنين بجميع الديانات”.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. زين العابدين من إسبانيا يقول

    مبروك للإخوان المغاربة على هذا الإنجاز التاريخي العظيم و أتمنى أن تتهاطل تعليقاتهم و تفلسفهم مثل ما يفعلون في مقالات أخرى

  2. ابوغانم يقول

    المغرب ولبنان هما موصفتان عند العرب للأسف ببلدي الدعارة فلا غرابة ان يتأطر عندهم الفسوق بشكل رسمي؟ كل من ملك مال لو قليل وعنده طاقة جنسية عندنا ذهب لهاذين البلدين فرغ شحنات هناك ثم عاد؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More