إحسان الفقيه تصدر فيلما وثائقيا ردا على “جاستا” وتذكر بمجازر الغرب ضد المسلمين “فيديو”

0

أطلقت الكاتبة الأردنية إحسان الفقيه عبر قناتها على موقع “اليوتيوب” إصدارا بعنوان: “من يستحق قانون جاستا..السعودية أم أنتم”، في إشارة الغرب، حاولت من خلاله رصد العديد من الأحداث التاريخية والمجازر التي ارتكبت بحق المسلمين خلال الحروب الصليبية.

 

وأوضح الفيديو الذي رصدته “”، كيف فندت الفقيه الاتهامات التي تعرض لها الإسلام حول معاداته لحقوق الإنسان، موضحة أنه وضع منذ أكثر من أربعة عشر قرنا وضع أساسا حقوقيا يفسر لصالح المتهم،  مشيرة إلى قول النبي “صلى الله عليه وسلم”: “ادرءوا الحدود بالشبهات”، وهو الامر الذي بنيت عليه القاعدة الحديثة المتهم بريء حتى تثبت إدانته، متسائلة كيف تعاملت أوروبا في العصور الوسطى مع المتهمين؟

 

وبحسب الفيديو فقد أجاب القس “بيتر ديروزا” في كتاب عن التاريخ الأسود للكنيسة، حيث أوضح فيه أن المتهم إذا اعترف أصبح مذنبا باعترافه، وإذا لم لم يعترف يصبح مذنبا عن طريق الشهود، كما أنه لو اعترف ببعض التهم أصبح مذنبا في جميعها كون أن اعترافه يدينه في باقي التهم.

 

وانتقل الفيديو للحديث عن فترة الاستعمار الذي كانت ترزخ تحته جميع العربية، مشيرة إلى أنه في الوقت الذي كانت الدول العربية تنشد الاستقلال والسلام كانت أمريكا تذبح وتعيث في الأرض فسادا، مشيرا إلى قيامها بإلقاء القنابل الذرية على مدينتي هيروشيما وناجازاكي اليابانيتين.

 

وأوضح الفيديو أن أمريكا ألقت على فيتنام أيضا ما مقداره 700 ألف طن من القنابل، وصولا إلى احتلال العراق عام 2003 الذي راح ضحيته أكثر من مليوني عراقي وما تبعه من مآسي حتى يومنا هذا.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More