حصل بعض اللغط خلال عرض الحلقة الثانية من برنامج ، يوم الجمعة الماضي، وذلك خلال عرض جولة الجزائر، حيث شاركت فتاة جزائرية تدعى ، وهي وجه معروف في الجزائر، كما أنها تقدّم برنامجا بعنوان” حكاية اغنية” على قناة “برايم”، ولديها شعبية في بلدها الأم.

 

كاميليا ظهرت في البرنامج بإسم ، وبدا في الحلقة أنها لم تحصل على موافقة الفنانة نانسي عجرم، الأمر الذي أحدث بلبلة لدى محبي المشتركة الجزائرية.

 

وعبّرت كامليا عبر صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، عن غضبها مما حصل، لكن لم توضح ما حصل وهل تم إقصائها من البرنامج أم، لا حيث كتبت: “يلعن هالدنيا بنت كلب أنا كاميليا ورد عمري 25 سنة وأخذت 4 ياس”.

 

وأضافت معبرة عن صدمتها مما حصل:” كونو معي يالي تحبوني ولي انتو ولاد بلادي والله مظلومة عندي صدمة قوية مش مصدقة شو شفت”.

 

كما كتبت: “شكراً لـmbc على أكبر درس تعلمتو بس العبرة بالخواتيم وصار ممنوع اكتب حتي تويتة اوانا قابلة ليش لانو اسم الجزائر أكبر مني حغيب عنكم”.

 

ما حصل مع كاميليا جعل الجمهور الجزائري، يعتبر أن الأمر مؤامرة لخروجها من البرنامج، كما حصل مع المشتركة الجزائرية سهيلة بن لشهب في برنامج ستار أكاديمي منذ سنتين، وإتهمت القناة بالتزوير والفبركة.