الأزهر يبيح الزنا .. المهم أن يدفع الزاني الأجر!!«فيديو»

1

يقدم وهو ضابط سابق في أمن الدولة المصريّ نفسه بأنه “كاتب إسلامي يمارس دين الله ولا يمارس دين البشر”.

 

ولاقت تفسيراته وآراؤه في العديد من القضايا الفقهية في الكثير من الجدل، وآخرها انتقاده لما جاء في مقرر الثانوية العامة للأزهر وهو بعنوان “الاختيار لتعليل المختار” للعالم عبد الله بن محمود بن مودود الموصلي الحنفي حول موضوع ، مستشهداً بعبارة “ولو “استأجر” امرأة ليزني بها وزنى بها أو وطىء أجنبية فيما دون الفرج أو لاطَ فلا حد عليه ويعزّر” زاعماً أن “هذه المناهج تشجع على الزنى بأجر”.

 

وعندما استوقفته المذيعة لترجو منه ان لا يكون كلامه اقتطاعاً من النص فقرّب منها الكتاب لتتأكد، وهنا توجهت المذيعة للجمهور قائلة:”مين اللي يرضى يتدرس دا المنهاج لاولادو” .

 

وعاد ماهر ليقول للمذيعة “من وضع هذه المناهج يقومون بتبريرها مستشهداً بحديث وضع في الدرس ذاته عن امرأة استسقت راعياً لبناً فأبى ان يسقيها حتى تمكّنه من نفسها ففعلت ثم رُفع الأمر إلى عمر رضي الله عنه فدرأ الحد عنهما وقال ذلك مهرها لأن الإجارة تمليك المنافع وأورث شبهة وصارت كالمتعة” .

 

وأضاف ماهر بانفعال:” الكلام ده بيتدرس للطلبة في الأزهر الشريف”.

 

وتابع:” بيقولوا انو احنا مش متخصصين وجهلة وهم المتعلمين”. ناسياً او متناسياً أن إقامة عمر بن الخطاب الحد عليها و على الراعي كان عملاً بحديثه صلى الله عليه و سلم : إدرؤوا الحدود بالشبهات .. فلقد درأ حد الرجم أو الجلد عنهما دون أن يحل لهما ما فعلا مهما كان لذلك لم يجز لأحد تكرار فعلهما.

 

ولم يكمل ماهر بقية الحديث وهو أن الخليفة عمر بن الخطاب شاور الناس في رجمها فقال علي رضي الله عنه: هذه مضطرة، أرى أن تخلي سبيلها ففعل ).

 

وللحديث شاهد مرفوع، يرويه حجاج عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه قال: (استكرهت امرأة على عهد النبي– ص- فدرأ عنها الحد) .

 

وتدخلت المذيعة لتعزف على النغمة ذاتها قائلة ان “بقولك انت حالق لحيتك ليه انت مش مسلم ومش ماشي على منهجية الإسلام”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    في زمــــن السيسي تحول الأزهـــــر الى ماخـــور وبيت دعارة..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.